ممارسة العلاقة الحميمة هل تسبب السمنة

هل صحيح أنّ ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام تُسبّب السّمنة للمرأة المتزوّجة أو بالأحرى تُكسبها الوزن عند مستوى الثديين والأرداف؟

الحقيقة أنّ تأثير العلاقة الحميمة على وزن المرأة هو مجرد شائعة لا أساس لها من الصحة. والدليل على ذلك في غياب تفسيرات فيزيولوجية تدعم نظرية ازدياد حجم الثديين/ الأرداف أو تشوّهها بعد زواج المرأة وبدئها في ممارسة العلاقة الحميمة بشكل منتظم.

عدا عن أنّ ابتلاع المرأة للسائل المنوي الذي تم قدفه من جسم الزوج أثناء الجماع وانتقاله إلى مجرى الدم أمران غير ممكنان، علماً باحتواء 2 إلى 3 مل من السائل المنوي (وهو معدل الكمية المقذوفة في العملية الجنسية الواحدة) لا يتخطى الـ15 وحدة حرارية!

وفي سياق متصل، تشير بعض الدراسات إلى أنّ كسب الوزن بعد الزواج ممكن فعلاً ولكنه غير محصور بجنس دون آخر كما أنه لا يمتّ بصلة إلى العلاقة الحميمة، إنما إلى شعور الزوجين بالراحة والأمان بوجود الآخر، وتأثير هذا النوع من المشاعر على الهرمونات التي تتحكم بالشهية والرغبة في الأكل.

إلى ذلك، تفيد دراسات من نوعٍ آخر أنّ الارتباط بعلاقة عاطفية وحميمة يُحفّز الأشخاص عموماً على تناول كمية زائدة من الطعام مقارنةً بالأشخاص غير المرتبطين. لذا وتفادياً لكسب الوزن بعد الزواج، انتبهي جيداً إلى نظامك الغذائي وإحرصي على أن يكون صحياُ ومتوازناً ومدعوماً بتمارين رياضية منتظمة!!

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *