ما هي الشيخوخة وما هي آليتها

لا يتساوى البشر حتى في الشيخوخة. فثمة عوامل عدة تؤثر في الشيخوخة، ومنها العوامل الوراثية، والساعة البيولوجية الفردية، والعوامل الخارجية التي نتعرض لها... إلا أن الآلية البيولوجية تبقى هي نفسها عند الجميع...

كما هي حال كل أعضاء الجسم، تموت خلايا البشرة وتتجدد كل يوم. بعد عمر الثلاثين، يتباطأ هذا التجدد وتظهر علامات الشيخوخة. هكذا، ترتخي الأنسجة وتفقد حجمها، مما يعدّل مظهر تناسق القسمات.

الهرمونات والشيخوخة

عند النساء، تؤدي سن اليأس إلى تسارع مفاجئ في الشيخوخة. لنأخذ مثلاً الاستروجينات، هرمونات الأنوثة، المعروفة بقدرتها المرطبة. يرتفع معدلها كثيراً عند المرأة الحامل، لذلك تكشف هذه الأخيرة عن بشرة جميلة وشعر لامع وممتلئ. لكن في سن اليأس، ينخفض معدل الاستروجين بشكل كبير ومفاجئ، وتظهر التأثيرات في البشرة والعظام والعضلات. بالفعل، تصبح البشرة أرق نظراً الى افتقادها ألياف الكولاجين والمرنين، وتخسر ليونتها، وتظهر فيها التجاعيد. واللافت أن ارتخاء البشرة يتفاقم بفعل شيخوخة الطبقات السفلية من الجلد. كما يفضي ذوبان الأنسجة الدهنية إلى خسارة المظهر المشدود، ويحصل تبدل في الأحجام. عندئذ، نشعر أن بنية الوجه تتغير فعلاً. إلا أن العوامل الوراثية، والتأثيرات الخارجية، وأسلوب العيش، والتوتر تؤثر في مدى فداحة هذه الأعراض، لذلك نلاحظ أن بعض الأشخاص يشيخون أكثر من غيرهم. تجدر الإشارة إلى أن البيئة مهمة بقدر التركيبة الفيزيولوجية في شيخوخة البشرة. فقد تبين أن التدخين، والتعرض لأشعة الشمس، والتلوث، والتوتر يمكن أن تعدّل المخزون الوراثي لخلايا البشرة، وتؤثر في تكاثرها وتجعلها أكثر هشاشة. أما أسلوب العيش الصحي والغذاء المتوازن، فهما ركنان أساسيان في الحفاظ على الشباب الدائم.

ماذا عن الرجال؟

تكون بشرة الرجال أكثر سماكة من بشرة النساء بنحو 15 إلى 20 في المئة، بفضل هرمون التستوستيرون، وهي بالتالي أكثر مقاومة. فهذا الهرمون ينشط الغدد الدهنية، علماً أن الدهن يؤدي دوراً أساسياً في حماية البشرة. كما تكشف بشرة الرجال عن مرونة أكبر، علماً أن بصيلات الشعر تحافظ على كثافة طبقات البشرة، فيما الحلاقة تشجع على إنتاج الكولاجين وتحفز تجدد الخلايا.

لكن كما هي الحال عند النساء، تؤدي الساعة البيولوجية دوراً أيضاً. فبعد عمر الثلاثين، يحصل تباطؤ تدريجي في إنتاج التستوستيرون، بمعدل 1 في المئة تقريباً سنوياً. هذا الهبوط في معدل الهرمونات أقل فداحة مما هو عند النساء، لذلك تتأخر شيخوخة البشرة مقارنة مع النساء.

لكن بعد ظهور التجاعيد في وجه الرجل، تصبح عميقة جداً ويبدو الارتخاء أكثر بروزاً.

ظهور البقع نتيجة تراكم أعوام من التعرض للتلوث وأشعة الشمس.

جزء من الدهن الموجود في الطبقات الداخلية للبشرة يتضاءل مع مرور الوقت وينزاح بفعل الجاذبية. هكذا، تظهر التجاعيد حول العينين والشفتين.

العدّة الوردية: تضعف أنسجة الدعم في البشرة، ويتضاءل بالتالي دعم الأوعية الدموية الصغيرة مما يؤدي إلى توسعها. تصبح الأوعية أكثر بروزاً كلما تضاءلت سماكة البشرة.

تبدل في بنية البشرة: تتضاءل الكتلة العظمية، مما يؤدي إلى تراجع في كتلة العظام. نتيجة ذلك، يضعف الوجه ويفقد حجمه.

ظهور التجاعيد العميقة: تتصلب عضلات الوجه وتنكمش بفعل الانقباضات المتكررة، مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد، كما حول الشفتين. يمكن حينها أن تتبدل تعابير الوجه، بحيث يبدو الوجه حزيناً أو تعيساً بفعل التجاعيد.

فقدان الحجم في الطبقات الداخلية للبشرة: ذوبان دهون الوجه (الذقن، الوجنتان، الصدغان، الجبين...)

ازدياد كمية الشعر في الذقن والشفتين بسبب سيطرة الهرمونات الذكورية.

جفاف البشرة وتضاؤل سماكتها: تختفي ألياف الكولاجين والمرنين تدريجياً.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *