طبيب يحذر مرضى البهاق من عمليات النصب
لهن - فاطمة بدار

مريض البهاق من أكثر الأشخاص الذين يتعرضون إلى النصب تحت مسمي علاج هذا المرض المناعي، حيث يقول أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بكلية طب جامعة المنيا، الدكتور حسن الفكهاني من أكبر الكذبات فى مجال الأمراض الجلدية هو ادعاء وجود علاج فوري لمرض البهاق.

وأضاف أن مريض البهاق غالبا ما يكون محبط، لأن المرض مزمن، ومستمر كما ان ظهور البقع البيضاء تسبب نفور بعض الأشخاص منهم، لذلك يروح بعض الأشخاص إدعاء إمكانية علاج البهاق من جلسة واحدة وفى وقت قصير للغاية.

وأوضح الفكهاني أن علاج البهاق من جلسة واحدة هو عبارة عن علاج تجميلي وليس طبي حيث يتم حقن الجلد بصبغة مشابهة للون الجلد فى الأماكن التى يصعب على الأطباء الوصول إليها مثل بهاق الأطراف، فى البداية يكون لون أماكن بقع البهاق مشابهة للون الجلد، مما يجعل المريض يعتقد بأنه ناجح.

وأشار إلى أن هذه الطريقة تسبب العديد من المضاعفات، مثلا إذا تم حقن المريض خلال فترة نشاط المرض فقد تؤدى إلى تهيج الخلايا المناعية وزيادة انتشار المرض.

وأضاف أستاذ الأمراض الجلدية أن الجلد ما هو إلا عضو حي، بعد أن يتم حقنه بالصبغة، يحدث تغير فى اللون، ليصبح أسمر له هالة زرقاء، مضيفا أن مريض البهاق يعاني فى تلك الحالة من ظهور 3 ألوان فى الجسم، لون الجلد الطبيعي، وبقع البهاق، ونتيجة تصبغ الجلد.

وأوضح الفكهاني أن المشكلة الثالثة تكمن إلى انه حتى الآن لا توجد أى دراسات علمية أو أبحاث قد تخبرنا إلى أى مدي يمكن للجلد امتصاص هذه المادة الصبغية.

وحذر الفكهاني المرضي من إتباع تلك الإعلانات التى تروج إلى وجود علاج للبهاق من جلسة واحدة.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *