كل ما اقابل حد لطيف أحبه !!

توفي والدي كان عمري حينها 12 عاما و كان ابي يعمل بالبحر اي انه كثير السفر لكني كنت شديده التعلق به ، بعد وفاته اصبحت كلما قابلت شاب عاملني بطريقه مهذبه و لطيفه أشعر أني احبه و ايضا يصل الامر اني اكون متعلقه به و يكون الشاب من الاساس لا يحبني هو فقط يعاملني هكذا تبعا للضرورات التحدث بينا كقضاء مصالح او حتي كلمه شكرا ، حتي اني احببت رئيسي في العمل فماذا افعل الان علما اني حتي وقت فراغي اشغلته بالرياضه ؟ و هذه العاده في ازعجتني.

روان- المغرب
لا تنزعجي عزيزتي ، كله سينتهي فلا تخشي شيئاً ، المشكلة هي أنك تبحثي في كل هؤلاء عن والدك رحمه الله فقد مات منذ كنت طفلة خاصة وانك تعلقت به كثيراً ، فأنت تبحثي بين كل هؤلاء عن التعويض عن الأب عمن يكون لك في حنان والدك في حبه واحتوائه رحمه الله .
انا لم أعرف سنك الآن ، لكن من المؤكد أنك كلما نضجت بالعمر كلما اختفي ذاك الإحساس القاسي وصارت مشاعرك اهدأ وانضج واكثر اتزانا ، وإلي ان يحدث ذلك حاولي أن تشغلي نفسك بالعمل والقراءة
والرياضة والصحبة الحلوة ، حاولي ان تحيطي نفسك بعلاقات من شانها أن تمنحك الدفء والحب وتملأ فراغك العاطفي ، إل أن تجدي شريك الحياة المناسب الذي ربما يعوضك جزء من خسارتك لابيك ففي أحيان كثيرة ، عندما يكون الزوج حنون عطوف متفهم واسع الأفق كثيير العطاء ذو عقل راجح وقلب ناضج حين يتسم بكل تلك الصفات يكون بمثابة الاب لزوجته فابحثي عن رجل بتلك الصفات ، وحاولي ان تلجمي عواطفك حاولي أن تصرفي ذهنك وفكرك عن كل من حولك ، لانك في يوم من الايام ستقابلي حبك الحقيقي الذي حتي غن لم يكن لك أباً فسيكون لك زوجاً قادر علي احتوائك ، حاولي فقط أن تختزلي مشاعرك لهذا الرجل الذي لم ياتي بعد ، ولا تحزني لما ينتابك ما تمرين به هو امر طبيعي لفتاة يتيمة الأب حرمت من أبيها الذي كانت تحبه كثيراً ، فمشاعرك طبيعية وما تشكين منه طبيعي أيضاً لكنك محتاجة فقط إلي شيء من التفكير السليم ، فليس كل من تتعلقين بهم ينفع أب أو زوج

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 7 + 6
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *