"نساء مصريات: رائدات المستقبل" يحتفل بخريجات المرحلة الثالثة

لهن خاص - تحت شعار” فرص تدريبية للفتيات.. يعقبها توظيفهن” توج أمس الإثنين، مشروع “نساء مصريات: رائدات المستقبل” خريجات المرحلة الثالثة من الفتيات في أجواء حماسية وتحفيزية، وذلك بعد حصولهنّ على مجموعة متكاملة من التدريبات الحياتية والمهنية المؤهلة لسوق العمل، وتوزيع شهادات التخرج عليهن، والتي عقبها عقد ملتقى توظيفي لهؤلاء الفتيات بوجود الشركات الفرنسية الشريكة بالمشروع بالإضافة إلى انضمام عدد من الشركات الجديدة الكبري التي تؤمن بالمسئولية المجتمعية وبتمكين المرأة اقتصاديًا.

ويأتي مشروع “نساء مصريات: رائدات المستقبل” في إطار بروتوكول تعاون بين كل من السفارة الفرنسية بالقاهرة، وبين هيئة الأمم المتحدة للمرأة، ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، تحت مظلة المجلس القومي للمرأة، وتقوم بتنفيذه جمعية نهوض وتنمية المرأة باعتبارها الجمعية الأهلية المظلة للجمعيات الشريكة وهما: مركز تدريب شباب المعادي ومؤسسة جذور من أجل التنمية.

إثراء ملتقى التوظيف الثالث بانضمام شركات فرنسية ومصرية جديدة

وبناءًا على نجاح المراحل السابقة من المشروع في تخريج عدد من الفتيات المستفيدات وتوظيفهن في عدد من الوظائف داخل الشركات الفرنسية الكبرى، جاء هذا الملتقى التوظيفي الثالث بحالة من الإثراء التوظيفي بمشاركة عدد كبير من الشركات الكبرى.
وشارك بالملتقى الشركات الفرنسية المنضمة إلى منظمة Arborus والشريكة في المشروع منذ بدايته وهي: (شركة توتال، شركة لوريال، ، بنك كريدي أجريكول، وشركة أورانج ، وشركة NAOS marketing)، بالإضافة إلى انضمام شركات جديدة وهي (شركة ماجد الفطيم والتي تضم شركة كارفور ومول مصر، وأيضا شركة ماري لوي، وشركة شنايدر)، وأيضاً مشاركة عدد من الشركات الكبرى وهي) صيدليات سيف، وشركة أمريكانا، وفندق بيراميزا).

وقامت الفتيات بعمل مقابلات عمل مع هذه الشركات، وتم خلالها عرض الوظائف من خلال ممثليّ هذه الشركات الفرنسية والمصرية، الذين أشادوا بالمهارات التي يمتلكها هؤلاء الفتيات والتي تؤهلهن لسوق العمل.

فيلم تسجيلي لتوثيق أهداف المشروع .. وشهادات حية لقصص نجاح واعدة

وعلى هامش الملتقى، تم عرض الفيلم التسجيلي لمشروع “نساء مصريات .. رائدات المستقبل” والذي استعرض أهداف وأنشطة المشروع من خلال عرض تجارب الفتيات المشاركات بالمشروع وكيف أثر في حياتهنّ ومدى استفاداتهنّ من التدريبات اللاتي حصلنّ عليها وكيف كان لها دور فعال في اجتيازهنّ للمقابلات الخاصة بالتوظيف التي تمت من خلال الملتقى التوظيفي وحصولهنّ على وظائف في كبرى الشركات.

وأيضا تم الإستماع إلى قصص نجاح واعدة لعدد من الفتيات خريجات المراحل السابقة من المشروع، واللاتي عرضن قصصهن، حيث أبدين سعادتهن بالتحاقهن بالمشروع، ومدى إستفادتهن من التدريبات، حيث ذكرن أن هذه التدريبات كانت سببًا رئيسيًا في إلتحاقهن بوظائف مناسبة لهن في كبرى الشركات الفرنسية التي شاركت في الملتقيات التوظيفية السابقة، وسبب قوي في نجاحهنّ في العمل.
مشروع ” نساء مصريات ..رائدات المستقبل” يهدف إلى تمكين المرأة اقتصادياً

وجديرًا بالذكر أن مشروع “نساء مصريات: رائدات المستقبل”، يندرج تحت “خطة تنفيذ التعاون الاقتصادي والصناعي والعلمي والفني في مجال التدريب المهنيʺ الموقعة بين الرئيس المصري/ عبد الفتاح السيسي والرئيس الفرنسي/ فرنسوا أولاند في إبريل 2016، بهدف تعزيز خطط التعاون الاقتصادي بين البلدين، وتزامنًا مع إعلان رئيس الجمهورية، أن عام 2017 هو عام المرأة المصرية، إلى جانب وجود اهتمام عالمي لتدريب وتأهيل الشباب وخاصة الفتيات لخوض سوق العمل وتمكينهن اقتصاديًا بالحصول على وظائف مناسبة.

وأن الهدف الرئيسي من المشروع هو تمكين 450 فتاة مصرية اقتصاديًا من خريجات الجامعة أو الدبلوم ، في الفترة العمرية من (21-27 عامًا) وهنّ الفئة المستهدفة من المشروع، لمدة عامين بدءًا من مايو 2016 وحتى نهاية أبريل 2018، عن طريق تأهيلهنّ وتدريبهنّ في عدة مناطق، وقد توسع المشروع ليشمل محافظات القاهرة الكبرى: (القاهرة والقليوبية والجيزة)، وذلك لضمان الوصول إلى قاعدة أكبر من الفتيات المصريات اللاتي بحاجة إلى التمكين الاقتصادي، وذلك من خلال تقديم حزمة متكاملة من التدريبات المهنية لهنّ، والتي تتفق مع احتياجات السوق ومن ثم توفير فرص عمل لهنّ في كبرى الشركات الفرنسية والمصرية، بما يسهم في الحد من انتشار البطالة بينهنّ.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *