d
7 طرق صحية تحميك من خطر الإجهاض

من المعروف أن بعض الأمور الحياتية تزيد خطر سقوط الحمل، مثل التدخين، أو التعرّض لبيئة سامة، أو تناول بعض أدوية. لكن هناك ظروف صحية مثل الالتهابات والعدوى تزيد احتمالات الإجهاض التلقائي أيضاً، إليك ما تحتاجين معرفته عنها:

متلازمة المبيض. المرأة التي تعاني من متلازمة المبيض متعدد الكيسات لديها نسبة مرتفعة من هرمون التوستيسترون، ويؤدي ذلك عدم انتظام الإباضة، وزيادة مقاومة الأنسولين، ومن آثار المشكلة أيضاً زيادة احتمالات حدوث الإجهاض التلقائي.

الغدة الدرقية. هذا السبب ليس معروفاً لكثير من النساء، وهو أن أي خلل في هرمون الغدة الدرقية يقلل من فرص الحمل، ويزيد من احتمالات حدوث الإجهاض التلقائي.

العدوى. الإصابة بأية التهابات بكتيرية أو فيروسية تشكل خطورة أثناء الحمل، وتزيد احتمالات الإجهاض.

التشوهات الهيكلية. هذا السبب ليس معروفاً أيضاً، وهو وجود تشوهات في شكل الرحم، كأن يكون على شكل حرف T، أو أية عيوب أخرى.

شذوذ الكروموسومات. تحدث هذه الحالة للحوامل في أواخر الـ 30 أو أوائل الـ 40، حيث لا يستطيع الجنين مواصلة النمو نتيجة شذوذ الكروموسومات.

الأمراض المزمنة. مثل حالات السكري أو ارتفاع الضغط غير المنضبطة، ويؤدي ذلك إلى زيادة كبيرة في خطر الإجهاض.

أمراض المناعة الذاتية. في هذه الحالة يتعامل نظام المناعة مع الجنين على أنه جسم غريب ويعمل على محاربته ما يؤدي إلى الإجهاض.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *