d
كيف تكوني امرأة عاملة وناجحة في نفس الوقت

مهام المرأة العاملة لن تنتهي خاصةً إن كانت مسؤولة عن أسرة تدير شؤونها، حيث يتطلب منها الأمر المجهود المضاعف ولابد من البحث عن ماهية النجاح في كلًا منهما سواء من أجل تحقيق ذاتها ومواكبة الحياة الاجتماعية من خلال عملها أو من خلال تحقيق رغباتها وأهدافها في حياتها الزوجية بشكل متميز، ودورها داخل البيت كزوجة وأم لا يقل أهمية عن دورها في الخارج كمرأة عاملة.

ولأن نجاح المرأة في إقامة أسرة صالحة راعية لشؤون بيتها وأفراد عائلتها من نجاح المجتمع ككل!، فلابد من معرفة المرأة لأمور يجب أن تأخذها في الاعتبار لتسير حياتها بشكل أبسط وتحقيق إنجازات أكثر.

إدارة الوقت بشكل منظم وفعّال
قبل نهاية اليوم قومي بمسك ورقة وقلم ودوني المهام المطلوبة منكِ حسب أولويتها في قائمة يومية وأخرى أسبوعية وإذا تطلب الأمر يمكنكِ عمل قائمة شهرية، حتى تسيير أمور حياتك بقدر الإمكان بشكل أبسط، وتحديد ما إذا كان من الممكن أن تقومي بفعل أكثر من مهمة معًا، لتنظيم الوقت بشكل أفضل وتجنب أي من مضيعات الوقت.

قسمي العمل بينكِ وبين أفراد أسرتكِ
أعطِ لكل شخص في أفراد عائلتكِ مهامه الخاصة والتي يستطيع أن يكون مسؤول عنها، وقومي بمحاسبته إن لم يفعلها، وكوني على قدر من الذكاء في تقسيم المهام بقدر استطاعة كل شخص وما يحب أن يفعله.

فمثلًا إذا كان زوجك من الأشخاص الذين يحبون الخروج من المنزل فيمكنكِ إعطائه مهام شراء بعض الأشياء التي تحتاجينها أو إرساله في الخارج لتأدية غرض ما.

كذلك أطفالك اجعليهم يتحملوا المسؤولية منذ صغرهم فلا تقومي بفعل جميع الأشياء بنفسك بل امنحي لهم بعض الأعمال المناسبة لهم والتي تجعلهم أكثر اعتمادًا على النفس.

امنحي نفسك بعضًا من الوقت للترفيه
كي تخففي على نفسك ضغط وعبء العمل ومهام المنزل، عليكِ بأخذ قسطاً من الراحة للاستمتاع ببعض اللحظات، فاخرجي مع زوجك وأطفالك في رحلة تنزهية وقومي بالإعداد لها جيدًا حتى تقضون بها أمتع وأسعد اللحظات وتكون بمثابة عمل Refresh لحياتكم.

القراءة ثم القراءة
وهنا تكررت تلك الكلمة مرتين لأن الحقيقة أعلم جيدًا أنكِ ترينها في الكثير من مثل هذه النوعية من المقالات أو تلك التي تحفز الذات وتشجعها على حياة أفضل، وأود أؤكد على القراءة لأنها بالفعل هامة جدًا في حياتنا جميعًا فالاطلاع والمعرفة تغير من حياة الفرد بل من حياة الأسرة أجمع، يمكنكِ أن تتفقين مع أفراد عائلتكِ في قراءة كتاب ما وتحديد وقت لمناقشته واجعليها عادة لمزيد من التطلع والتحفيز نحو القراءة والمعرفة.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *