d
تفتكروا ربنا ممكن ينتقم مني ؟

السلام عليكم انا فتاة خدعت شابا كنت في علاقة معه عبر مواقع التواصل الاجتماعي لكنه لا يعرفني عرفته بنفسي بشخصية وهمية و هو تعلق بي كثيرا و بعد مرور ثلاث سنوات على هذه الحالة اعترفت له باني كنت اكذب عليه و اخبرته من انا في الحقيقة لاني كنت اعاني من تانيب الضمير طول هاته المدة لاني لا اعرف كيف وقعت بمخالب الشيطان و هو قد سامحني لانه تعلق بي حقا و يرغب في مواصلة علاقته معي حتى انه مستعد ان ياتي عندي لبلدي و يطلبني للزواج لكنني لا ارغب في مواصلة هاته العلاقة في ما لا يرضي الله و الارتباط بشخص يعرف ما فعلته فقطعت علاقتي به نهائيا و تبت الى الله و هو قد اخبرني ان الله يشهد انه سامحني من كل قلبه و انا خائفة ان تكون مسامحته مبنية فقط على مواصلة العلاقة معه سؤالي هو هل يسامحني الله على الذي فعلته بعد ان سامحني هذا الشخص ام ان الله سيعاقبني و كما تدين تدان فرغم مسامحته لي الا انني لم ارتح بعد و مازال ضميري يؤنبني و خائفة أن ينتقم الله مني من فعلتي .

 

وقعت في شباك شخص أو هو وقع في شباكك كذبت عليه ثم ندمت وطلب الارتباط وانت رفضت وسامحك وسامحته وانتهت القصة
خايفة ربنا ما يسامحكيش ، لأنك لا تعرفي ربك بشكل جيد ولم تجربي يوما أن تعرفيه وتتعرفي إلي صفاته سبحانه وتعالي
وتعرفي انه غفار تواب رحيم أرحم بنا من أنفسنا وأحن علي العبد من أبويه ،وأنه كمال قال في حديثه القدسي (أنا عند ظن لو انتي ظن عبدي بي فليظن بي ما يشاء )
يعني لو خيرا فخير وإن شرا فشر ، يعنني لو انت فكرتك عن ربك خيرا وانه سيغفر لك ويسامحك ويعوضك خيرا فسيحدث ذلك
، اما لو فكرتك عن ربك أنه لن يسامحك ولن يغفر لك ولن يرحمك وسيعذبك أشد العذاب فهو كذلك وانتي حرة
ظني بالله كما تشائين
هل بقي هناك مشكلة أخري أظن مشكلتك مفيهاش مشكلة حاولي تشغلي نفسك وتفكري في بكرة وتبطلي تشغلي نفسك بقصة أقل ما يقال عنها انها تافهة وعبيطة ولا تستحق حتي ان تتوقفي عنها
بل عليك ان تتعالي علي تلك الصغائر والتوافه والسذاجة ان تفكري بشكل أعمق كيف تدعمي نفسك كيف توقي شخصيتك كيف تتعلمي من التجارب ألا تقعي في مثل هذه الفخاخ
كنت كاذبة وتبت وندمت وطلبت العفو من الله وتظني أن الله لن يسامحك هذا هو سوء الظن بالله ، خلي عندك حسن ظن بالله ، لأنه لو كل مشكلة واجهتك أو كل خطا ارتكبته وما اكثر اخطاؤنا لأننا بشر وكل بن آدم خطاء لو كل خطأ اسانا الظن بالله وقلنا لن يغفر لنا أو يتوب علينا لكنا جميعا في النار ، لكن الله غفور وتواب ويتوب علي من يتوب ، فاقتربي من الله وفكري في بكرة أفضل بكتير من التفكير بمثل هذه السذاجة .

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 2 + 9
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *