وزير الأوقاف يدعو الداعيات لتبنى الرسائل الوطنية
لهن - فاطمة بدار

قال الدكتور محمد مختار جمعه وزير الاوقاف : انه بالقاء نظرة على العالم نجد أن الدول التى امنت بالتنوع هى اكثر الدول امنا وتقدما واستقرارا ، فبعض الدول المتقدمه تتميز شعوبها بتنوع للحضارات والاديان ، اما الدول التى دخلت فى الصراعات خاصة الدينية و المذهبية وقعت فى فوضى مؤكدا ضرورة الايمان بحق الجميع فى الحياه دون تمييز .

وشدد الدكتور محمد مختار جمعه على أن الاهمية الاخرى للقاء اليوم انه ياتى فى ظروف حدث فيها لغط مجتمعى نتيجة انتشار بعض الافكار الشاذة ، وهى مانسعى الى تغييرها من خلال تغيير الخطاب الدينى وبالتأكيد على احترامنا للانسان وان القضية بين ابناء الوطن الواحد هى حقوق متكافئة ومتبادلة ، وكما نشترك فى حماية الوطن يجب تقاسم الحقوق والواجبات .

واختتم كلمته بالتأكيد على أن الامن نعمه من نعم الله ولن يتحقق لمجموعه من ابناء الوطن على حساب مجموعه اخرى ولا يتحقق الابجهود جميع ابنائه، الاسلام والمسيحية وسائر الاديان تحرم قتل النفس و تجتمع على الرحمة والتسامح وتقبل الاخر ، موضحا ان اختيار العقيدة هو سنه كونية ولا يمكن لأى ديانه ان تحمل الناس على ديانه بعينها ، مستشهدا بالاية الكريمة ” ولو شاء ربك لجعل الناس امة واحدة” فلنترك الناس حرية اختيار معتقداتهم دون اكراه ، داعيا السيدات الحضور من الداعيات وخادمات الكنيسه للدعوة الى هذه للرسائل الوطنية .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *