2017-05-07 21:55:29

نساء مصر يدشن (الثقافة والمسرح ضد التميز)بالجامعة
لهن - فاطمة بدار

تحت عنوان " الثقافة والمسرح ضد التميز"، دشن الاتحاد العام لنساء مصر مشروعه بمؤتمر صحفى عقد ظهر اليوم الأحد بالمكتبة التراثية لجامعة القاهرة، وينفذ المشروع بالتعاون مع جامعة القاهرة ووزارة الشباب . ووقع الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، والدكتورة هدى بدران رئيسة اتحاد نساء مصر برتكول تعاون بين الجامعة والاتحاد لتنفيذ انشطة ثقافية لمواجهة التمييز النوعي والدينى . يتضمن البروتوكول تنفيذ انشطة ومنتجات ثقافية متنوعة فى مجال وفنون المسرح والرسم والتصوير وقد بدا المؤتمر بمقطوعات موسيقية من فرقة الدوار التى تتخذ المكتبة المركزية مقرا لها لتنفيذ انشطتها الفنية . من جانبها قالت الدكتورة هدى بدران، رئيس اتحاد نساء مصر،:الفن عنوان الشعوب ووسيلة التعريف بالأمم، مشيرة إلى أن المسرح من أهم الوسائل المستخدمة لتوسيل عدد من الرسائل لأى فئة من الشعب بطريقة سلسة ومبسطة. كما أكدت بدران أن الفن هو جزء من الثقافة و يهدف الي تنمية الوعي وتحقيق الازدهار ، مؤكدة تشجيعها استخدام الفن من خلال هذا المشروع الذي يتم تدشينه اليوم في القضاء علي الارهاب والتطرف والتراجع الفكري الذي يعد اكبر مشكله نواجهها حاليا. وقال رئيس الجامعة جابر نصار ان التطرف مرتبط بثقافة التمييز وان الارهاب يبدا فكرا اولا ثم يتحول الى ممارسات عنيفة ، والذى أكد أن الفن والثقافة هما السلاح الأقوى لمصر لمواجهة الفكر التطرف والإرهاب، مضيفا أن أحد زملائه كفَّره وحكم عليه وعلى أسرته بالقتل، وانضم لداعش وقتل. وأضاف نصار خلال كلمته في توقيع بروتوكول التعاون مع اتحاد نساء مصر، في مجال الأنشطة التي يوفرها مشروع دار القراءة بجامعة القاهرة، إن الجامعة نجحت في مواجهة المتطرف وإرهاب طلاب الإخوان بإقامة الندوات الثقافية واستقطاب الشخصيات الدينية والثقافية وكذلك الحفلات الفنية لمواجهة هذا الفكر المتطرف. كما تحدث تونى كوست مدير مؤسسة سوس ميد بالاتحاد الاوربي مرحبا بالتعاون مع الاتحاد العام لنساء مصر فى تنفيذ مشاريع تناهض مظاهر التمييز . ورحب المتحدث باسم الاتحاد الاوربي فى مصر سبستيانو تيلينر بهذا النشاط مؤكدا على اهمية مواجهة مظاهر التمييز النوعي والدينى التى يشهدها العالم كله . وكذلك القت رانيا يحيى ممثلة المجلس القومي للمرأة كلمة حيت فيه جهود الاتحاد العام لنساء مصر واعلنت ان المجلس القومي للمراة سوف يقوم بنشاط مشابة يناقش القضايا النسوية عبر تدشين مسرح نسوي . وأشارت رانيا إلى انه ينبغي ان تقوم جميع المؤسسات والهيئات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني بتغيير الافكار الظلامية والإرهابية المتطرفة ، وذلك بتوجيه الهيئات المعنية بنشر الثقافة والفنون لخدمة الوطن حاملين قيم الانتماء والولاء فلابد من احداث تغيير هادف في عقول الاطفال والشباب واحداث حراك ثقافي حقيقي في الشارع المصري نسعي اليه جميعا بزيادة الفنون والوعي والتنوير . كما أكدت على أن الفن هو القوة الناعمة التى تحمل تأثير بالغ الأهمية فى نفوس الجميع ، ويمكن إنتاج أعمال فنية هادفة تغرس قيم الحب والتسامح ونبذ العنف. وتحدثت أمل جمال وكيلة وزارة الشباب عن التعاون المثمر بين الاتحاد العام لنساء مصر والوزراة خلال العام الماضى الذى شهد اقامة مهرجان مسرح متخافيش وان الجهتين بصدد التعاون فى تنفيذ هذا المشروع الذى يواجه التطرف والارهاب عبر الفنون وفى مقدمتها المسرح . ويتضمن البروتوكول التعاون فى مجال رعاية المواهب الأدبية والفنية من الطلاب، كما تضمن حفل توقيع البرتوكول فقرات غنائية وفنية ومسرحية، من قبل طلاب جامعة القاهرة المشاركين بمهرجان "دوار القراءة" بالمكتبة التراثية لجامعة القاهرة.