d
تعرفي على طبيعة الشخصيات وطرق التعامل معها

لهن - إنّ الإنسان بطبيعته لا يستطيع العيش بشكل منفرد وبعزلة عن الآخرين، فكل يوم نختلط بأشخاص مختلفين في سلوكهم وطبيعتهم وأنماط حياتهم، ويكون التباين والاختلاف في أفكارهم وفي طريقة تعاملهم مع الآخرين، فيجب أن نتعرّف على شخصياتهم وصفاتهم، حتى نستطيع التعامل معهم بشكل صحيح، وتجنّب حدوث مشاكل وصدامات معهم نحن بغنىً عنها، وسوف نقوم بعرض لأنواع هذه الشخصيات وطريقة التعامل معها.

-الشخصية النرجسية صاحب هذه الشخصية يبالغ في حبه لذاته، وإعجابه الذي يفوق الحدّ في قدراته وإنجازاته ودراساته وكل ما يتعلّق في حياته، فيقوم دائماً بمدح نفسه أمام الآخرين، وبالرغم من الإنجازات الكثيرة التي قد يحققها النرجسي، إلّا أنّ الدراسات والطب النفسي أثبتت أنّه يعاني من توّتر نفسي واضطرابات تدفعه إلى حب نفسه بهذه الدرجة، أصحاب الشخصية النرجسية يميلون إلى الغرور، والتباهي، والتكبّر على الأشخاص المحيطين بهم، ويتّصفون بالأنانية وحب النفس.

طريقة التعامل مع هذه الشخصية: هذه النوعية من الشخصيات لا تقبل النصيحة والإرشاد من غيرهم، فلذلك يجب التعامل معهم بطريقة رسمية، أي عدم مخالطتهم والتعمق والتقرب منهم بشكل كبير، وعدم الابتعاد عنهم وقطيعتهم نهائياً، بل يجب توصيل النصائح لهم بطريقة غير مباشرة لعلهم يستفيدون منها فيما بعد، بالرغم من سيئات هذه الشخصية إلّا أنّها تحمل بعض الإيجابيات التي قد تستفيد منها.

- الشخصية المنطوية صاحب هذه الشخصية يميل إلى الوحدة والانعزال وعدم مخالطة الآخرين، ولا يستطيع التعبير عما يجول في خاطره فهو كتوم ولا يشارك أحداً في أفراحه أو أحزانه، ولا يقوى على طلب المساعدة من أي حد، حتى في حالة حاجته الشديدة لهذه المساعدة، يلتزم في تطبيق القوانين ولا يستطيع مخالفتها، لأنّه يخاف من القيام بأي يعمل يعرضه للمسؤولية؛ لأنّ شخصيته ضعيفة ولا يستطيع المواجهة. .كيفية التعامل مع الشخصية المنطوية: التعامل معه بطريقة ودّية والعمل على كسب ثقته ومحبته، وإعطائه أهميّة وقيمة عند التعامل معه، عدم القيام بإحراجه أمام الآخرين مهما كان الأمر، القيام بالحديث معه ونقاشه في الأمور التي تتشابه فيها وجهات النظر.

- الشخصية العصبية هي الشخصية التي لا تستطيع السيطرة على انفعالاتها عند الغضب، فهي شخصية ضعيفة وأي شئ يعمل على استفزازها. كيفية التعامل مع الشخصية العصبية: عند حدوث نقاش حاد مع الشخصية العصبية، يجب على الشخص المقابل أن يبتعد عنه ويخرج من المكان المتواجد فيه حتى يهدأ، وعدم الانفعال والتعامل معه بنفس عصبيته؛ لأنّ ذلك يؤدّي إلى تفاقم الأمور، يجب اختيار الأوقات المناسبة للحديث معه في أي موضوع.

-الشخصية المترددة هي شخصية تنعدم ثقتها بنفسها ولا تستطيع مواجهة الآخرين، بسبب الخجل الزائد الذي تتصف به. طريقة التعامل مع الشخصية المترددة: يجب التعامل مع هذه الشخصية بمحاولة إقناعه بأهمية زيادة ثقته بنفسه، ومحاولة مساعدته على التخلّص من الخوف والقلق اللذين يسيطران عليه بطريقة مهذبة وودية.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *