2017-04-04 02:08:41

فعاليات المؤتمر الدولى (المرأة ..وصناعة المستقبل)
لهن - فاطمة بدار

تحت عنوان (المرأة ..وصناعة المستقبل ) عقد المؤتمر الدولى السنوى لكلية الآداب جامعة عين شمس اليوم الاثنين والذى يعقد تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى والدكتور عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس ،وبالتعاون مع المجلس القومى للمرأة ، وبرئاسة الدكتورة سوزان القلينى عميدة الكلية ، وذلك بفندق تريومف . وفى الكلمة التى ألقتها الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس أعربت عن سعادتها وفخرها بدعم الدكتور ابراهيم عزت رئيس الجامعه للمؤتمر ولقضية المرأة ،مشيدة بجهود الدكتورة سوزان القلينى عضوة المجلس ،والتى تُثرى عمل المجلس بجهودها ورؤيتها المستنيرة ، مشيرة الى أن توصيات هذا المؤتمر سوف يتبناها المجلس. وأشادت الدكتورة مايا مرسى بجهود السفيرة مرفت تلاوى رئيسة المجلس القومى المرأة السابقة، مشيرة الى أن المجلس هو ١٦ عام من العمل التراكمى من سياسات وتشريعات وتوعية ، موضحة أن السفيرة مرفت تلاوى هى اول رئيسه منتخبة للمجلس بعد الثورة ، وهى صاحبة الفضل فى العبور باجندة المرأة المصرية وتشريعاتها الى بر الامان ، كما اشارت الى اسهاماتها فى لجنة الخمسين والتى أسفرت عن المادة ١١ من الدستور والتى تعتبر الخريطة الاساسية لعمل المجلس الفترة القادمة، والمادة ٢١٤ التى نصت على وجود المجلس ، بالاضافة إلى استراتيجية تمكين المرأة ٢٠٣٠. وطالبت بخطاب اعلامى مساند للمرأة الى جانب خطاب دينى ، مشيرة الى دور المجلس فى وقف أكبر حملة اعلانيه ممولة لاحدى شركات الزيوت والتى اساءت الى المرأة باستخدام مرادفات تسئ للمرأة ، مؤكدة أن هذه تعتبر خطوة لتغيير ثقافة المجتمع . كما اشارت الى حملة التاء المربوطة التى اطلقها المجلس والتى ولاول مرة تصدرها مصر وحققت الحملة حتى الآن 40 مليون مشاهدة ، وقد اطلقها المجلس فى الأمم المتحدة مؤخراً . واكدت أن وجود عام كامل للعمل على اجندة المرأة المصرية خير دليل على أن الارادة السياسية داعمه للمرأة المصرية حيث اكد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي فى اكثر من مجال أن مصر تاخرت فى اعطاء المرأة حقوقها ، مطالبة الاعلاميين بتحليل الخطاب السياسى للرئيس الجمهورية ونقله للمجتمع. وافتتحت الدكتورة سوزان القلينى عميدة كلية الاداب جامعة عين شمس وعضوة المجلس المؤتمر مؤكدة انه يحمل عنوان" المرأة وصناعة المستقبل" وجاء تلبية لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بتخصيص عام ٢٠١٧ عاما للمرأة المصرية وذلك تقديرا لمجهودات المرأة وتضحياتها العظيمة للوطن ، وأضافت أن المؤتمر يتضمن سبع جلسات على مدار يومين تشمل عرض ٣٨ بحث من باحثين وباحثات من مصر والدول العربية ، مشيرة الى أن هذا المؤتمر بمثابة قمة عربية مصغرة . فيما نقل الدكتور عبد الوهاب عزت رئيس جامعه عين شمس تحيات الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى ، واكد ان المرأة هى الماضى والحاضر والمستقبل و هى نصف المجتمع ، واكد أن قضية المراة هى قضية المجتمع باكمله . وفى كلمة السفيرة مرفت تلاوى المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية اشادت بعنوان المؤتمر الذى يحمل مغزى هام ويتناسب مع عام المراة المصرية ، كما اشادت باستقبال المؤتمر لدول عربية لان قضايانا واحدة ويجب أن تتحد من اجل قضية المرأة ، أكدت أن مستقبل الوطن العربى سوف يتغير بتغير وضع المرأة فهى مؤشر لمدى تقدم المجتمع ، فالمراة مواطن له واجبات وحقوق وهى نصف الثروة البشرية ورغم ذلك لم تتم للاستفادة منها اقتصاديا وثقافيا ، ومازال التمسك بالعادات الضارة المسيئة للمراة ، ولم يتغير الخطاب الدينى الذى ينتقص من حقوقها المرأة المنصوص عليها بالقران الكريم ، مؤكدة أن المنظمة تعمل فى مظلة الجامعه العربية بهدف التضامن بين المرأة العربية واظهار الصورة الحقيقية والمشرفة للمرأة فى جميع الدول العربية . واضافت تلاوى ان صناعة المستقبل يجب الا تقوم على نصف المجتمع دون الاخر وعلى المؤسسات المعنيه توضيح دور المرأة فى هذا المجال ، موضحة أن اهداف التنمية المستدامة توضح ادوار المرأة ، واكدت الى ان الاحصائيات تشير الى أن المراة تنفق ٩٠%من دخلها على الأسرة بينما ينفق الرجل من 3٠ إلى 40 % على الأسرة ، ولو حصلت المرأة على نفس امكانيات الرجل فلن يتعرض ١٠٠ مليون شخص الى خطر المجاعات ، وطالبت بأن تمتلك المرأة المصرية نسبة من الاراضى الزراعيه ، وشددت على أهمية تنفيذ التشريعات واهمية تغيير الثقافة المجتمعية لضمان حقوق المرأة ورفضت ربط قضايا المجتمع بالمرأة . كما شهد المؤتمر حضور الشيخة الدكتورة هند القاسمى رئيسة نادى الامارات _ مصر لريادة الأعمال وممثلة المرأة العربية والتى أكدت انها من خريجات جامعه عين شمس معبرة عن فخرها بانتمائها للجامعه ولتلقيها العلم من كبار العلماء والخبراء المصريين ، وأن وجودها اليوم لتمثيل المراة العربية واكدت أن اليوم هو يوم المرأة المصرية لاحتفالات مصر بعام المرأة المصرية ، واضافت انها رغم تكريمها فى العديد من المحافل الا انها تعتز بهذا التكريم من جامعتها العريقه جامعه عين شمس . واكد اللواء حاتم باشات عضو مجلس النواب ان هذا العام فرصة لاتخاذ جميع الاجراءات لتحقيق حقوق المرأة ، معبرا عن سعادته بوجود ٩٠ سيدة بالبرلمان متمنيا زيادة نسبتها . فيما أشار المستشار عدلى حسين محافظ القليوبية الأسبق الى انه خلال عمله كمحافظ قام بتخصيص نسبة من مساكن المحافظة للمرأة المعيلة ، وتخصيص عمارات كاملة بالمحافظة تم اسناد ادارتها لخدمة المرأة المعيلة والمسنة والمعنفه ، واكد أن الاحصاءات تشير الى أن الولايات المتحدة الأمريكية اكثر دول العالم تمييزا ضد المرأة وفرنسا اكثر دول للعالم فى نسبة التحرش بالنساء ،مشيدا بالمادة ١١ من دستور مصر التى تعتبر سندا للمرأة المصرية . واكد الدكتور طارق منصور وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع ومقرر للمؤتمر فى كلمته أن المرأة المصرية والعربية قطعت شوطا نحو المستقبل فهى عنصر هام فى قاطرة للتنمية وهى عماد رئيسى للأسرة العربية ولها دور هام فى بناء المجتمع لا يمكن الانتقاص منه ، واكد أهمية دور المجلس القومى للمرأة ومنظمة المرأة العربية الذى يعتبر خطوة هامه نحو المستقبل المرجو للمرأة المصرية خاصة بعد تخصيص عام ٢٠١٧ عاما للمرأة المصرية . واختتمت الجلسة الافتتاحية بتكريم رموز ساهمت فى النهوض بقضايا المرأة وعلى رأس المكرمات السفيرة مرفت تلاوى المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية ، والمستشار عدلى حسين محافظ القليوبية ، والشيخة هند القاسمى ، والدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس ، والدكتورة سعاد عبد الوهاب عميدة كلية الاداب جامعه الكويت ، والدكتور سعد الدين الهلالى عضو المجلس القومى للمرأة ، والمستشار امل عمار عضوة المجلس ، والاستاذة منى نشأت عضوة لجنة الاعلام بالمجلس ، والدكتورة شادية قناوى أستاذة علم الاجتماع بكلية الاداب ، والدكتور عبد الوهاب عزت رئيس جامعه عين شمس ، وجميع القائمين على المؤتمر وتم اهداء درع دولة الامارات المتحدة الى جامعة عين شمس. تضمن المؤتمر عرض فيلم وثائقي بعنوان "عظيمات مصر" من انتاج كلية اداب جامعة عين شمس ، وفيلم اخر بعنوان " المرأة المصرية فى قلب الوطن" من انتاج المجلس القومي للمرأة استعرضا تاريخ نضال المرأة المصرية .