فعاليات الموتمر العلمى الثانى(الإعلام وقضايا المرأة)
لهن - فاطمة بدار

على مدار يومين، عُقد الموتمر العلمي الثاني بعنوان ” الاعلام وقضايا المرأة” والذي تنظمه كلية الاعلام بالجامعه الحديثة للتكنولوجيا والمعلومات برئاسة الدكتورة الفت كامل رئيسة الجامعة ، والدكتور سامي الشريف عميد كلية اعلام بالجامعة بالتعاون مع لجنة الاعلام بالمجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة سوزان القليني عضوة المجلس.

وبحضور كل من الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمراة، السفير صلاح عبد الصادق رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، والاعلامية سناء منصور، وبحضور لفيف من الاعلاميين وأساتذة الاعلام بالجامعات الحكومية والخاصة ونظائرهم بالدول العربية .

قالت الدكتورة مايا مرسي : انه فى اطار عام المراة 2017 الذى اعلنه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، رصد المجلس بدقه كل ما تحتاجه المراة المصرية بالتعاون مع بوتقة من الرجال المساندين للمرأة ، بالاضافة إلى جميع أعضاء المجلس ولجانه وفروعه بالمحافظات المتمثلين فى 30 عضو تم تعيينهم من قبل السيد الرئيس ، و16 لجنه تضم 255 خبير في جميع المجالات، و527 عضو في الفروع ،كما تم التعاون مع 810متطوع ومتطوعه و117 جمعية مساندة للمجلس ، كل هذه المجموعات خرجت باول استراتيجية لتمكين المرأة 2030 ، وهى أول استراتيجية للمرأة تقرها الامم المتحدة ، مشيرة إلى إشادة الامم المتحدة بدور السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي واطلاق استراتيجية لتمكين المراة.

وأضافت رئيسة المجلس : أن المرأة تولت مناصب عديدة ومنها منصب محافظ لأول مرة فى تاريخ المراة المصرية ووصلت الي العديد من المناصب التي كانت حكرا علي الرجال ولكن هذا ليس المأمول.

وأكدت رئيسة المجلس على أهمية دور المرأة المصرية فى المجتمع فى رعاية وتنشئة النصف الثانى منه، وعلى مر السنين يحرص المجلس القومى للمرأة ولا يزال من اجل حفظ حقوق المرأة المصرية الأصيلة وتأكيد دورها فى المحافل الدولية والعمل على اشراكها فى كافة الادوار المجتمعية بكافة أطيافه .

وأشارت إلى نجاح المرأة المصرية فى اكتساب العديد من الحقوق والامتيازات من اجل ابراز دورها المجتمعى فى مختلف المجالات والميادين على ارض الواقع، وبالفعل كان للمرأة المصرية الكثير من النجاحات المتميزة فى شتى مناحى الحياة .

كما أكدت على ضرورة وقوف المجتمع صفاً واحداً للنهوض بدور المرأة العاملة ومؤازرتها حتى يتسنى لها اختراق مجالات جديدة وتحقيق نجاحات عدة تحقق للوطن الرخاء والتقدم .

ومن جانبه ، وجه الدكتور سامي الشريف التحية لجميع سيدات مصر علي الدور اللاتى يقمن به، مؤكداً أن المراة المصرية ضربت اروع الامثلة في العصر الحديث ، وكان لها دور كبير في الدفاع عن الوطن علي مر العصور، واشار إلى مكانة المراة في الاسلام.

وأكدت الدكتورة الفت كامل على التعاون المستمر بين الجامعة والمجلس مؤكدة أن المراة حظيت بنصيب وافر في الاحتفال بها محلياً واقليمياً وعالمياً، مؤكدة أن هذا المؤتمر ياتى فى اطار اعلان السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي هذا العام عاماً للمراة .

كما أكد السفير صلاح صادق رئيس الهيئة العامة أن رقي المجتمعات يقاس بمدي تطور وضع المراة ومشاركتها في المجتمع، مؤكداً ان الاعلاميين عليهم دور كبير في التغيير خاصه في ظل العولمة والتكنولوجيا الحديثة والتي تركت اثر كبير على المجتمع،وان تعدد وسائل الاعلام يساعد علي مناقشة قضية المرأة بشكل اكبر واعمق .

وأضاف : من الضروري طرح خطاب تنموي لمعالجة قضايا المراة مؤكداً ان قضايا المراة لا تمس المراة فقط ولكن المجتمع ككل، ولابد من وضع رؤية مستقبلية لمناقشة قضية المراة ومواجهة التحديات التي تقف امام مشاركتها ، مؤكداً علي الاعلام اشكالية كبيرة في تعاطيه مع قضية المراة من خلال مناقشة قضاياها بدور ايجابي وإبراز النماذج الايجابية في جميع المجتمعات متمنياً ان يخرج المؤتمر بتوصيات قابلة للتنفيذ والمزج بين الواقع والمأمول

وخلال المؤتمر تم تكريم الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس ، بالاضافة الى 6 سيدات في مجالات مختلفة هم الاعلامية سناء منصور، الدكتورة مني الحديدي ، الكاتبة مريم ناعوم ،النائبة ماجدة نصر ، الدكتورة هناء فريد، ولاعبة الكارتية سارة عاصم.

يذكر أن المؤتمر تضمن جلستين الاولي حول ” حقوق المراة بين الاديان والاعتراف ” والجلسة الثانية “صورة المراة في الاعلام” ، وجلستين لمناقشة الدراسات المقدمه من الباحثين في الجامعات المصرية الحكومية والخاصة ونظائرها من الدول العربية.وجلستين لمناقشة الدراسات المقدمه من الباحثين في الجامعات المصرية الحكومية والخاصة ونظائرها من الدول العربية.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *