د.أحمد الجمل : الكشف المبكر يجنب طفلك رعب زيارة طبيب الأسنان
د.أحمد الجمل
د.أحمد الجمل

لهن - عيادة طبيب الأسنان تمثل هاجس مخيف لدى الكبار، فما بالك بالأطفال، مما يؤدي إلى أن تتحول عمل الطبيب حتى أن كان متخصص وماهر في غاية الصعوبة والقلق بسبب ردود أفعال الطفل غير المحسوبة بسبب الهلع.

يقول أخصائي التركيبات وتجميل الأسنان “أحمد الجمل” للهن : عيادة طبيب الأسنان تؤدى إلى خوف كبير ورعب للأطفال بسبب أنه يتعرف عليها في حالة الخلع وما الألم فقط، مما يتسبب ذلك الشعور للأهل والطبيب بحيرة وقلق نفسي ومحاولات كثيرة لتخطى الزيارة على خير.

ويقدم “أحمد الجمل” روشتة شافية وبسيطة تعتمد على عمليات اليوم الواحد التي تعتبر الحل الأمثل لجميع الأطفال، حيث يأتي الطفل مع والديه ويتم تنويمه بتخدير بسيط ليقوم الطبيب بعمل اللازم سواء خلع للضروس ، حشو، تقويم للأسنان، وبعدها يغادر الطفل إلى المنزل مع والدية بكل هدوء.

ويضيف أخصائي التركيبات ” أحمد الجمل” الطفل من عمر 4 سنوات يكون قادر على تخديره بدون أضرار أو مشاكل صحية وينصح الأم باصطحاب طفلها إلى عيادة طبيب مبكراَ بعد اكتمال ظهور أسنانه أي من عمر السنتين، لتكون الزيارات على سبيل الاستكشاف للطفل، والاطمئنان على صحة أسنانه ومدى سلامة نموهم الداخلي وتجنب المشاكل الكبيرة في وقت مبكر.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *