6 سلوكيات تحوّل حياتك لجحيم .. اعرفيهم من خبيرة للصحة النفسية

ظروف الحياة الصعبة جعلت حياتنا أكثر تعقيداً وصعوبةً فقد أصبحنا أكثر حزناً وخيبة وأقل أملاً وهذا ما جعلنا نخسر حاضرنا ومستقبلنا لتصبح الحياة جحيم لا يطاق،

وفي هذا الصدد  تقول د. ابتهال اللبابيدي خبيرة الصحة النفسية يرى خبراء علم النفس أنّ سلوكيات الإنسان الخاطئة تقف وراء 70 بالمئة من معاناته أي أن التوقف عن هذه السلوكيات يمنح الأمل للعيش بسلام وهناء.
ولأن الحياة نعمة من الله يجب المحافظة عليها سنعرفك عزيزي على بعض السلوكيات التي تحول حياتك لجحيم حاول أن تتجنبها حتى تعيش حياتك كما تحب.

أولاً: السهر لوقت متأخر

لقد أصبح السهر موضة رائجة بين جميع الفئات العمرية، وللأسف هذه العادة من أسوء العادات التي تؤثر بشكل خطير على الشخص، كما أنّ السهر والحرمان من النوم يُعرّض الإنسان لمختلف الأمراض العضوية والنفسية وهذا ما يجعل حياته أشبه بجحيم لا يطاق، ولذلك ينصح الأخصائيون بضرورة أخذ قسط كافي من النوم يومياً حتى يجدد الجسم طاقته.

ثانياً: مرافقة الأشخاص السلبيين
إذا كنت محاطاً بأناس متشائمين من ذوي الطاقات السلبية الذين يحبطون عزيمة من حولهم حاول أن تتجنّب مرافقتهم لأنهم سيزيدون من آلامك وأحزانك، واحرص على مخالطة الأشخاص الإيجابيين فهؤلاء الناس بإمكانهم أن يجعلوا حياتك أكثر سعادة وهناء، كما أنّهم سيقفون إلى جانبك حتى تتخطى جميع المصاعب التي تواجهك.
ثالثاً: الانطواء والعزلة الاجتماعية
البعض يلجأ إلى الانطواء على نفسه عند التعرّض للمشاكل فيتجنّبون التواصل مع الناس ويتوقّفون تماماً عن التواصل مع محيطهم وهذا ما يزيد وضعهم سوءاً، فالإنسان كائن اجتماعي لا يمكنه أن يعيش لوحده وأنت يجب أن تتبع فطرتك وأن تستمر في مخالطة الناس وطلب المساعدة والاستشارة بمن تثق بهم، ستتمكّن بفضل ذلك من مواجه مصاعبك وتجاوزها.

رابعاً: إدمان مواقع التواصل الاجتماعي

هناك 400 مليون شخص حول العالم يعانون من إدمان مواقع التواصل الاجتماعي، وهذه الظاهرة حوّلت حياة الكثير من الناس لجحيم وتسبّبت لهم بالفشل على صعيد حياتهم الشخصية والمهنية ولذلك يجب تخصيص وقت محدّد للاطلاع على هذه المواقع، أما باقي الوقت خصصه للعمل والدراسة، عندها فقط ستتمكن تحقيق النجاح والعيش بسعادة.

خامساً: العمل بشكل مستمر

نحن نعمل من أجل أن نؤمن حاجاتنا الأساسية ومن أجل ضمان حياة مستقرة لكنّ الإدمان على العمل وعدم أخذ إجازة يتسبّب في الإصابة بأمراض عضوية خطيرة وباضطرابات نفسية حادة، ومن أجل هذا يوصى الأطباء بضرورة أخذ إجازة بين الحين والآخر، ستساعد الإجازة على إعادة شحن طاقة الجسم وسيكون لدى الشخص فرصة لقضاء لحظات سعيدة برفقة العائلة.

سادساً: التذمر وعدم الرضا

يعد التذمر من كل شيء وعدم الرضا بما تمتلكه سبباً رئيسياً للعيش بتعاسة، حاول أن تكون قنوع وتذكر دائماً أنك أفضل حال من غيرك فالقناعة والرضا من الأشياء الجميلة آلتي تريح قلوبنا، فمن خلالها سنتمكن من مواجهة صعوبات الحياة والعيش بسعادة واستقرار دائم.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *