المنتدى العربى للسلام:ألف سيدة عربية يواجهن التطرف والإرهاب
لهن - فاطمة بدار

أكد المنتدى العربي العالمي للثقافة والسلام برئاسة نور الحراكي سفير المنظمة الدولية للتنمية وحقوق الإنسان أن المرأة تلعب دورا ليس هينا بالمرة في مواجهة التطرف وكافة أشكال الإرهاب ، بداية من دورها كعنصر فعال في المجتمع مروا كأم تعمل على تأسيس أولادها من خلال غرز قيم السلام والحب والتسامح وعدم العنصرية والتمميز ، نهاية بدورها عند توليها مناصب قيادية في مجتمعها .

وأشار الحراكي في بيان صحفي له إلى أن هناك سيدات من العالم العربي يدعمون ثقافة السلام والتسامح وينبذون التطرف ، موضحا أن من خلال المتابعة المستمرة للمواقع التواصل الاجتماعي أكتشف ارتفاع نسبة الوعي لدى المرأة العربية في مختلف مجالات الحياة مما يبعث على الاطمئنان للمستقبل العربي، مؤكدا أن هناك ما بين 9الاف إلى 11 ألف سيدة عربية يتمتعن بقدر كبير من الوعي والمسئولية تجاه أوطانهم العربية ويحرصون على نبذ كافة أشكال العنف والتطرف ، وبث ثقافة الوعي والسلام والتسامح .

وأوضح الحراكي أن المنتدى كل حين سيختار سيدة عربية لتسليط الضوء عليها كونها سيدة واعية وناضجة ولديها من الوعي والفكر والثقافة ما يجعل السيدات في العالم العربي يضعونها نصب أعينهم مثل هؤلاء السيدات كقدوة لهن، مشيرا بمناسبة احتفال العالم باليوم العالمي للمرأة في الثامن من مارس كل عام ،فقد وقع الاختيار على ” ريتا صفير” من الجمهورية اللبنانية كواحدة من سفراء للسلام الداعمين لقضية السلام في العالم ، وهي كاتبة متميزة ، وتتميز مشاركتها دائما بدعم كافة قيم السلام والتسامح ونبذ العنف وكافة أشكال التطرف ، وجاء اختيارها من قبل المنتدى كونها قدمت نموذج مشرف للمرأة العربية في مجال دعم كافة قضايا السلام والتسامح بين البشر بعيدا عن أي تمييز .

وأكد الحراكي أن المنتدى سيدعم كل امرأة عربية ستقف بجوار قضايا السلام وتعمل على دعم ونشر ثقافة وقيم السلام والحب والتسامح بين الناس في كل بقاع العالم من أجل نشر كافة صور السلام بين العالم .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *