2017-03-05 04:58:50

بالصور .. تتويج ملكة الأناقة الثانية بالمعادي

لهن - تُوجت فاطمة الزهراء أشرف اليوم كملكة الأناقة في نسخة المهرجان الثانية بفندق (هوليداي إن) المعادي بالقاهرة بعد المنافسة الأخيرة مع 8 متسابقات اخريات. ضمت التصفية النهائية 9 متسابقات ، فازت بلقب الوصيفة الثانية وفاء مسعد صالح والوصيفة الأولى علياء محمد. كان ضمن لجنة التحكيم مصممة الأزياء مروة البغدادي ورئيس المهرجان وصاحب الفكرة محمود نجاح واستشارية التجميل د.ولاء أبوالحجاج والإعلامية لمياء فهمي عبدالحميد ود.أحمد الجمل أخصائي الأسنان والإعلامية عبير الشيخ ود.محمود العفيفي أخصائي علاج السمنة والنحافة. قامت بتقديم الحفل الاعلامية رباب السواح ، والإعلامية مروة سلام التي ارتدت فستان في الجزء الأول من الحفل بتوقيع مصممة الأزياء إيناس حليم وعباءة في الجزء الثاني من مجموعة "رقية دبي" للمصمم منعم موسى. حضر الحفل كوكبة كبيرة من نجوم الفن والصحافة والإعلام ومصممات الأزياء والإكسسوار ، بالإضافة إلى تكريم عدد كبير منهم فجاء من بينهم مصممة الأزياء هبة إدريس والفنانة صفاء جلال والفنانة سارة نخلة ومذيع العرب خليل جمال وعدد كبير من الإعلاميات. شمل الجزء الأول من الحفل توجيه لجنة التحكيم بعض الأسئلة للمتسابقات التسع ، وكلها اسئلة تدور حول معلومات شخصية تظهر مدى الثقة بالنفس والطموحات المستقبلية لهن ، ثم مجموعة متنوعة من عروض الأزياء لعدة مصانع ومصممين أزياء مثل رقية دبي للمصمم منعم موسى ،والمصممة نجوى إبراهيم ، وأزياء كارما ونايلا، كما شاركت المصممة سمية الظواهري بموديلاتها للمرشحات خلال الحفل الختامي دعماً منها لمهرجان الأناقة. ثم تم الإعلان عن الفائزات وتقديم الجوائز من لجنة التحكيم التى تضم جلسات خاصة بالليزر وتجمي للشعر والبشرة والأسنان بالإضافة إلى ملابس ، ثم انتهى الحفل بتكريم الضيوف. وأشار رئيس المهرجان محمود نجاح إلى ان الحفل يهدف لاختيار مفهوم وشكل جديد للمسابقات ، وتسليط الضوء على لباقة وأناقة المرأة وإبراز جمال شخصيتها المتكاملة ببساطة ، المظهر مطلوب ، لكنه لا يفيد الناس ولا البشرية ، لذلك مطلوب من الملكة ان تفيد غيرها بثقافتها وعطائها ، نبحث عن الجواهر لنخرجهن الي النور ونقدم لهن العون والمساعدة. وعن سر الاختيار تقول عضو لجنة التحكيم مصممة الأزياء مروة البغدادي : "مثل هذه المسابقات تحمل أهدافاً نبيلة ، نحرص من خلالها على تصدير نماذج لائقة إلى المجتمع ، لم نختار على أساس أناقة الملابس فقط ، ولكننا نبحث عن أناقة الفكر واللسان والتصرفات ، بالإضافة إلى الدرجة العلمية التي تفتح كل الأبواب المغلقة ، وهذا الأمر يهمني جداً ، لان مخاطبة عقل طبيبة أو مهندسة يحملها المسئولية بالإضافة إلى الثقافة كونها تعتبر سفيرة في كافة المجالات لتؤدي واجبها نحو مجتمعها على أكمل وجه".