نساء مصر يدعو إلي دراسة جادة لظاهرة تزايد نسبة الطلاق
لهن - فاطمة بدار

رحب الاتحاد العام لنساء مصر برئاسة الدكتورة هدي بدران بمقترح رئيس الجمهورية الخاص بتشريع قانون ينظم عملية الطلاق وتوثيقه مشيراً إلي أن الاتحاد سبق أن قدم مشروع قانون الأحوال الشخصية يتضمن هذا الاقتراح وكانت أحد مواد المشروع أن يكون الطلاق موثقاً ولا يقع إلا بحضور الطرفين ولا تترتب آثاره إلا من تاريخ إيقاعه الموثق.

يري الاتحاد أن هذه المادة المقترحة تحفظ حقوق المرأة وأطفالها وأثبتت تجارب الدول العربية التي تشترط وقوع الطلاق أمام قاض أنها الأكثر عدلاً لأن القاضي يحكم فيما يخص تبعات الطلاق من نفقة وحضانة الأطفال ومسكن الزوجين والوصاية علي الأطفال وغيرها أما الطلاق أمام المأذون فالميزة الوحيدة له أن المطلقة تعرف عن طلاقها وقت وقوعه وليس بعد وقوعه كما يحدث في كثير من الأحيان.

من جانب آخر أكد الاتحاد أن إتمام الطلاق أمام مأذون وقاض سيجعل الزوج يراجع نفسه قبل الإقدام علي تلك الخطوة إلا أننا في ذلك الوقت نري أن مواجهة الارتفاع المستمر في نسب الطلاق يتطلب دراسة جادة للظاهرة وكشف أسبابها والبدء في مواجهتها سواء تلك الأسباب التي ارتبطت بالأزمة الاقتصادية أو تلك المرتبطة بالعوامل الثقافية والاجتماعية.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *