هنا كمال : اليوجا تؤهل طفلك ليكون إنساناً سوياً

لهن - تدعو المعالجة النفسية وخبيرة اليوجا هنا كمال الأمهات بتشجيع أطفالهن على ممارسة اليوجا لأنها مهمة للصحة النفسية والعصبية للطفل ، وتنصح بتدريبهم من عمر 4 سنوات في مركز يوجا متخصص والحصول على كورسات خاصة.

وتشير كمال إلى أن اليوجا مهمة للأطفال، خاصة في هذه الأيام لأنها تنقذهم من إدمان مشاهدة التليفزيون والإنترنت وعالم “الديجيتال المادي” الذي أصبح يسيطر على عقل الطفل.

تقول خبيرة اليوجا : “أغلب الأمهات للأسف لا يهتمن بتربية أبنائهن والتركيز على التواصل مع أطفالهن، بل يعتمدن اعتماداً كلياً على المدرسة والتليفزيون والإنترنت، فينمو الطفل بشخصية سطحية، لا يعرف القيم الإنسانية السليمة التي تؤهله ليكون إنسانا سويا”.

وترى هنا كمال أن ممارسة اليوجا ضرورة حتمية، فهي رياضة روحانية، بالإضافة إلى أهميتها في تكوين جسم الطفل بشكل سليم، سواء على مستوى المكون العضلي أو على مستوى توزيع الدهون في الجسم، كما أن اليوجا تجعل جسم الطفل قويا ومرنا، وتقوي عضلة القلب ومفيدة للجهاز الدوري، والجهاز الهضمي، إلى جانب تأثيرها المباشر على المخ.

وأثبتت العديد من الأبحاث العلمية تأثير “اليوجا” الإيجابي في علاج حالات التوحد والعديد من الأمراض العصبية والنفسية ، اليوجا تقوي التركيز والذاكرة عند الأطفال، إلى جانب تأثير النفسي المباشر لهذه الرياضة على الطفل، مشيرة إلى أن “اليوجا” تعزز ثقة الطفل بنفسه وتعوِّده على الاعتماد على ذاته وتنزع منه الأنانية وتحفزه على العطاء والتعاون.
- .

هنا كمال

هنا كمال

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *