بيهددني بعد ما تبت إلي الله

انا مطلقه احببت متزوج و اخطأت معه وتبت الي الله ولكنه يلاحقني واراد الزواج بي لكن اهلي رفضوا وهوه يريدني ان أخطئ معه مره مرات ومرات اخري لأنه يري اني خائنة واستحق ذلك واني خدعته وما الي ذلك ولكني نادمة أشد الندم ولكنه يهددني بفضحي عند اهلي ومساومتهم ان لم افعل ذلك وانا اخاف الله واخاف الفضيحة ويخيرني ما بين ان اقبل ان أخطئ معه او ان ارفض ويفضحني عند اهلي وانا اهلي اظن انهم يمكن ان يموتوا او يقتلوني من الصدمة او أتزوج منه بعيدا عن اهلي .. واظن ان الأخيرة ايضا يمكن أن تقتلهم … ماذا أفعل وماذا اختار …

شيرويت- مصر 

لاحول ولا قوة إلا بالله ، لا اظن أن الطرق الملتوية تنفع لحل مشكلتك والأفضل لك حل جذري وبسرعة ليس بدافع الخوف من الفضيحة فقط ولكن أيضاً بدافع الرجوع إلي الله وبسرعة لأنه طالما تبت ورجعت إلي الله فكل المشكال تنتهي وكل الذنوب تسقط وتحيطك رحمات من الله ، المهم أن تفكري في حل جذري وسريع لحمايتك وعائلتك من الفضيحة ، درس قاس لكن عليك ان تتعلمي منه ولتتعلم الكثيرات أنه لا امان لمن لا إيمان له ، وأن الاعتصام بالله والامتثال لأوامره ونواهيه هو الامان وهو الحصن الحصين ضد أي اذي يلحق بنا ، لقد سلمت نفسك لوغد لم يصنك وغرر بك وخدعك رغم انك لست فتاة غريرة ساذجة لكنه وجد فيك الصيد السهل ولما مل فكر في المساومة الحقيرة طبعا هو وقح معدوم الدين والضمير ، وحتما سيقتص الله منه فالديان لا يموت ، لكن إلي أن يحدث ذلك فكري في افضل حل لمشكلتك هل هو التفاوض معه ليبتعد عن طريقك هل الزواج منه ، أي حل المهم ان تنهي هذه القصة السخيفة وتفكري جيداً قبل الدخول في أي علاقات اخري ، والمهم جيداً ان يحدث كل ذلك في طي الكتمان وبعيداً عن اهلك بل بعيد عن أي مخلوق ، اطلبي من الله الستر والتيسير وفك الكرب لعله يستجيب لك

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 6 + 9
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *