كنا متفقين علي الزواج لكنه تزوج

السلام عليكم
مشكلتي صعبه جدا اني حبيت شخص وهوه حبني وكنه متفقين انو النهاية زواج بس بسبب اختلاف الطوائف (شيعه وسنه) اكتشفنه انو هذه الشي مستحيل واني حاولت ابتعد اكثر من مره بس ابتعد فتره وارجع لان أتألم بشده بسبب الفراق وبعدين اهله صار يضغطون علي عشان يتزوج وانا كنت اضغط علي واقوله اي احسن كل شخص يشوف حياته وبلش انت وهذه احسن حل المهم خطب ولمن عرفت انصدمت مع العلم اني الي قتله اخطب المهم تركته وفتره وعرفت انه اتزوج تألمت بشده وتعبت وعرفت بزواجه عن طريق زوجته الي اتصلت وقالت لي انو اتزوج ولازم اتركه يشوف حياته ومن يوم الي اتصلت لليوم واني اموت الف موته بالدقيقة حسيت اني ضعت وخسرته وصرت وحيده وما اكدر بدونه دا ادعي وابكي واتمنى الموت بكل دقيقه متألمة لدرجه اتمنى اسمع نصيحه او دعاء يريح قلبي وللعلم زوجته اتصلت واني كنت منسحبه من حياته بس هيه اتصلت حتى اغير خطي عشان يرجع وهيك شيء .

كوثر - العراق 

ما عاد يفيد ما تفعلينه انتهت القصة صديقتي وانت تضيعين الوقت ، وحتي لو لم يتزوج ، كان اختلاف المذاهب والطوائف سيقف عائقاً دون زواجكما لم يكن بوسعك أو بوسعه أن تفعلا أي شيء
زواجه أو عدمه لم يكن يقدم أو يؤخر كل شيء نصيب يا عزيزتي فلا تندمي ولا تقولي إن حياتك ضاعت أو انتهت حياتك لم تبدأ بعد وسوف تبدأ حياتك الحقيقية
يوم أن تجدي الشخص المناسب لك المتكافئ معك الذي يستطيع أن يسعدك ويريح قلبك ويكون لك السكن والامان
لا تندمي علي ما كان وتذكري قول الله سبحانه وتعالي وعسي ان تكرهوا شيئاً وهو خير لكم ، فما تكرهينه الآن وتعتبرينه عذاب أليم وفراق وما إلي ذلك قد يكون هو الرحمة بعينها ، نصيبك الحقيقي وحبك لم يأت بعد ويم أن يأتي سوف تتغير حياتك للأفضل تماما وقتها ستتأكدين ان ما مضي لم يكن أبداً حباً
وأن الحب الحقيقي والحياة الحقيقية لم تأت بعد ، قبل كل ذلك عليك أن تتقبلي الأمر الواقع بصبر ورضا وتحمدي الله علي كل حال وتصبري وتنتظري تعويض الله لك فما أخذ منك إلا ليعطيك والله كريم جدا جدا في عطاءه .أتمني من الله أن يمن عليك بمن يسعد قلبك ويعوضك ما فقدت إنه ولي ذلك والقادر عليه .

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 1 + 1
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *