سابني وخلع وبدعي يكون من نصيبي

أنا فتاة عمري ٢٣ عام . أحببت شابا حبا جما . و هو أحبني أيضا و بالرغم من أن مدة التعارف دامت لسنة ألا أني تعلقت به تعلقا كبيرا و أصبح لا يغادر مخيلتي و لكننا انفصلنا و السبب في دلك هو تقدم العديد لخطبتي و أهلي يوافقون في كل مرة و يضغطون علي و الله اني أحببته بكل صدق و عفة و براءة لكنه تركني بحجة أنه مازال صغيرا و لا يستطيع التقدم لطلب يدي . هل لي أن أنساه أم أدعو الله ان يجعله من نصيبي .

 

راجية - مصر 
لا هذا ولا ذاك لكن تدعي ربنا انه يقدم لك الخير ويرضيكي به ودي اجمل دعوة ممكن ندعو بها لأنفسنا و لغيرنا

انتي لا زلت صغيرة بالعمر والمستقبل أمامك ، ليس معني انه شاب تركك أيا كانت الاسباب أن الدنيا خلاص توقفت عنده ابداً ستعرفين بعد زمن قصير كان ام طويل ان القسمة والنصيب والرزق حتي في الزواج بقدر الله ، وانه طالما شيء بقدر الله واختياره فلابد أن نطمئن لان الله لم يخلقنا ليعذبنا أو يحرمنا ، لكننا بقصر نظرنا ونظرتنا السطحية لا نفقه أو نفهم ان الله يرتب لنا حياتنا ويختار لنا الأفضل لا نفهم ذلك إلا بعد حين
فخلاص هو تركك لانه صغير او لانه لا يريد الزواج الآن أو لانه غير قادر علي تحمل المسئولية لا يهم ، لا يهم الأسباب المهم هو انت وفيما تفكرين ، لا يعقل أن يتركك شاب لأي سبب ثم من سذاجتك تطلبي من الله ان تنسيه أو يجعله من نصيبك ، في الحالتين انتي تفكري به رغما عنك ، رغم أه لا يستحق أي لحظة من تفكيرك ، لانك بتكوني بتضيعي وقتك مع شيء فارغ تافه لا قيمة له والمفروض انك تعتبريه من الماضي وتصفي ذهنك وتنقي قلبك لتعرفي كيف تختاري بشكل سليم
أو تؤجلي موضوع الاختيار حتي تكوني مؤهلة نفسياً وعاطفياً للاختيار الصح
وإلا بتكوني بتعالجي الغلط بغلط أكبر وتتحول حياتك لسلسة من الاخطاء لو تأنيت قليلا لكان أفضل وايسر لك ولأهلك ولمن سوف تختارينه زوجاً لك ، لا تتعجلي لانك لازلت صغيرة والستقبل امامك وفرص الاختيار كبيرة
ولأنك محتاجة شوية خبرة من الحياة تستعيني بيهم علي التفكير السليم والصحيح

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 4 + 8
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *