2017-01-11 13:04:28

دراسة:التحرش عبر الإنترنت يزيد من إكتئاب الفتيات
لهن - فاطمة بدار

تعد "البلطجة" عبر الإنترنت وإيذاء الغير نفسيًا والاعتداء عليهم إحدى المشاكل المتزايدة فى العالم الحديث، لتتطرق دراسة أمريكية جديدة إلى الارتباط بين الإصابة بالاكتئاب والتسلط السلوكى والبلطجة عبر شبكات الإنترنت. 43% من المراهقات ضحية العنف عبر الإنترنت ووفقًا لموقع "ميدسكيب" الطبى الأمريكى، فإن المجلس الوطنى لمنع الجريمة كشف أن 43% من المراهقات كانوا ضحايا التسلط عبر الإنترنت خلال العام الماضى 2014، وتكشف الدراسة الجديدة التى أجريت على 265 من الطالبات فى 4 من الجامعات الأمريكية، واللاتى تتراوح أعمارهن بين 18 و25 عامًا أن هناك مشاكل كبرى يمكن التعرض لها كالإصابة بالاكتئاب. العنف عبر الإنترنت يزيد احتمالات الإصابة بالاكتئاب وقالت كاتبة الدراسة إلين سيلكى، إن المشاركة فى العنف عبر الإنترنت سواء الضحايا والجناة، لديهن قابلية أعلى للإصابة بالاكتئاب وتناول الكحوليات بكثرة، وخلال الدراسة كشف الباحثون أن 27% من المشاركات تعرضن إلى الاعتداء عبر الإنترنت، ومنها قرصنة حساباتهم الإلكترونية والتحرش الجنسى اللفظى والتعليقات المهينة والسباب عبر الرسائل النصية. الاكتئاب ارتفع إلى 3 أضعاف عند التعرض للتحرش عبر الإنترنت وبتحليل النتائج كان ما يقرب من 17.4% من المشاركات التى شهدت البلطجة عبر الإنترنت تعانين من الاكتئاب، و37.5% تعانين من إدمان الكحوليات، وهذا يعنى أنهن أكثر عرضة بـ3 أضعاف للتعرض للاكتئاب من زميلاتهن فى الدراسة واللاتى لم يتعرضن لتجارب مماثلة.