حلول اكيدة للقضاء علي السيلوليت

1- شرب ما بين 2 الى 2.5 لتر ماء صافي وليس سوائل للترطيب فقط : حيث شرب الماء بكثرة يساعد الجسم على طرد السموم والعوادم المتراكمة فيه والتي تسبب لاحقاً تراكم الدهون المعقدة المُشكلة للسيلوليت حيث أن فقدان الإنسان لكمية كبيرة من السوائِل نتيجة التعرق والتبول وهذا بدوره قد يؤدي للجِفاف وتَراكم السموم والسوائل المحتبسة في الجسم ,

لذا يجب شرب الماء بكثرة فهو يساعد الجهاز الدوري لدى الإنسان على القيام بعمله على أحسن وجه ومساعدة الجسم على التخلص من هذه السموم وإستبدالها بسوائل نقية .

2- المشي والركض والسباحة وركوب الدراجات الهوائية وتمارين الإيروبيكس وتمارين اللياقة البدنية وبالأخص السكوات واللنج لمدة نصف ساعة متواصلة يومياً أوساعة متقطعة تعمل على تقوية الجهاز العضلي وشد العضلات بصورة تمنع إرتخاء الجلد وتشجيع ظهور السيلوليت وأداء المجهود البدني والذي يعيد تنشيط وتحفيز الدورة الدموية يؤثر بشكل فعال على السيلوليت البدائي وليس المتفقم الذي يحتاج لممارسة نشاط حركي للمنطقة المتأثرة كل ساعة تقريبا .

3- تناول خبز النخالة أو الأسمر القمحي وتقليل النشويات والدهنيات المشبعة التي تزيد نسبة الكوليسترول في الدم والتي تضر الأوعية الدموية ويساعد في تكلسها وتلفها.

4- الإستغناء التام والأبدي عن المشروبات الغازية وعدم تناول المواد المنبهة بكميات مفرطة. 5- تجنب الإستحمام باستخدام مياه ذات درجة حرارة عالية واستخدام الساونا والبخار والجاكوزي لفترات ومرات عديدة خلال الإسبوع لأنها تساعد على ترهل الجلد وأحيانا جفافه.

6- عدم التعرض للشمس مباشرة لفترة طويلة بدون واقي شمس بسبب إحتواء الشمس على إشعاعات تضر وتدمر الجلد وتساعد على تجعده وترهله.

7- تجنب الوقوف والجلوس لفترات طويلة لأن الوقوف لمدة طويلة له دور كبير في تطور متلازمة عرق النسا ومن ثم السيلوليت والجلوس لمدة طويلة يضيق من حركة الدم.

8- تقليل ملح الطعام قدر الإمكان في جميع الأطعمة ومحاولة الإستغناء عن المخللات بسبب إكتسابها خاصية إحتباس السوائل. 9- أداء نشاط حركي أو رياضي لما يقل عن
10 دقائق بعد كل وجبة غذائية يساعد على الإسراع من عملية ظهور النتائج.

10- الإبتعاد عن الكسل والخمول بإستبدال السلم بالدرج والسيارة بالمشي والقيام بالأعمال المنزلية بصورة فعالة وأعمال قص الحشائش وغيرها من الأمور الحياتية التي تحد من كسل الشخص.

11- الإستحمام بضغط عالي وموجه للماء على الخلايا الدهنية المتراكمة ينشط حركة الدورة الدموية في تلك المنطقة واستخدام الليفة الخشنة أثناء الإستحمام لمدة 55 دقائق مهم جداً للحفاظ على الجلد والتخلص من الجلد الميت وإستبداله وإعادة الحيوية والنشاط الدموي لتلك المنطقة.

12- يوجد بعض الكريمات التي تساعد على تفتتيت الخلايا الدهنية المعقدة والتخلص من السموم وتنشيط الدورة الدموية في تلك المنطقة لإحتوائها على مواد تساعد على تلك العملية كالكافيين.

13- المساج والتدليك على شكل حلقات دائرية من الأسفل لأعلى تنشط الدورة الدموية وتساعد على التعامل مع السيلوليت وأيضا نقطة مفيدة جداً وهي إستخدام فرشاة خاصة مفرزة مخصصة لمشكلة السيلوليت وتمشيط أماكن تواجد السيلوليت وما حوله حيث يوجد أنواع منها عادية وكهربائية.

14- كاسات الهواء والإبر الصينية الموضعية والحجامة مفيدة جداً لتنشيط حركة الدورة الدموية والتخلص من السموم المتراكمة والدم الفاسد في الجسم والذي له الدور الرئيس في تكون السيليوليت.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *