بالصور:فريق (زيتونة ) يحاربون العنف والتحرش بدمياط
لهن - فاطمة بدار

قام فريق متطوعي مركز زيتونة لحقوق الطفل ودعم المرأة، وخريطة التحرش محافظة دمياط بتنظيم حملة توعية يوم الاثنين الماضي عن التحرش الجنسي بمدينة عزبة البرج، مستخدمين وسائل مبتكرة في التوعية، كركوب الدراجات، وصندوق الأسئلة الذي حمل عنوان (مين السبب)، لإشراك المارة في النقاش عن هذه المشكلة، وتغيير الأفكار والأسباب المغلوطة عن التحرش.

وقد التفت جميع المارة والسكان بشارع الدمام بمنطقة عزبة البرج عندما وجدوا 14 متطوع ومتطوعة في الشارع يركبون الدراجات ويتحدثون مع الناس عن التحرش الجنسي ، حيث بدأوا في الحديث مع الناس عن أهمية التدخل الإيجابي للتصدي لهذه المشكلة ، وإيقافها.

وقد استخدم المتطوعين أساليب تفاعلية لتشجيع المارة في الشارع على المشاركة والتفاعل للتصدي لمشكلة التحرش، وقد قاموا بالإجابة على تساؤلات الناس، وبددوا الصور النمطية والخرافات التي تستخدم في تبرير التحرّش، ليقنعوهم أيضًا بعدم التستر على التحرّش والتدخل ضدّه عندنا يشهدون وقوعه حولهم.

وأكدت سارة بيصر مديرة مركز زيتونة لحقوق الطفل ودعم المرأة، أن هذه الفاعلية تأتي في إطار مشاركة مركز زيتونة لحقوق الطفل ودعم المرأة ، ومؤسسة خريطة التحرش في 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، وأنها بداية لسلسلة من الأنشطة التي تستهدف القرى والمدن في محافظة دمياط، التي لا تجد الاهتمام الكافي بها في التوعية المجتمعية للقضاء على الظواهر السلبية فيها، وبالأخض مدينة عزبة البرج بدمياط، حيث تهدف إلى خلق شوارع أمنة في المدينة ، وخالية نهائياً من التحرش.

قام فريق متطوعي مركز زيتونة لحقوق الطفل ودعم المرأة، وخريطة التحرش محافظة دمياط بتنظيم حملة توعية يوم الاثنين الماضي عن التحرش الجنسي بمدينة عزبة البرج، مستخدمين وسائل مبتكرة في التوعية، كركوب الدراجات، وصندوق الأسئلة الذي حمل عنوان (مين السبب)، لإشراك المارة في النقاش عن هذه المشكلة، وتغيير الأفكار والأسباب المغلوطة عن التحرش.

وقد التفت جميع المارة والسكان بشارع الدمام بمنطقة عزبة البرج عندما وجدوا 14 متطوع ومتطوعة في الشارع يركبون الدراجات ويتحدثون مع الناس عن التحرش الجنسي ، حيث بدأوا في الحديث مع الناس عن أهمية التدخل الإيجابي للتصدي لهذه المشكلة ، وإيقافها.

كما استخدم المتطوعون أساليب تفاعلية لتشجيع المارة في الشارع على المشاركة والتفاعل للتصدي لمشكلة التحرش، وقد قاموا بالإجابة على تساؤلات الناس، وبددوا الصور النمطية والخرافات التي تستخدم في تبرير التحرّش، ليقنعوهم أيضًا بعدم التستر على التحرّش والتدخل ضدّه عندنا يشهدون وقوعه حولهم.

وأكدت سارة بيصر مديرة مركز زيتونة لحقوق الطفل ودعم المرأة، أن هذه الفاعلية تأتي في إطار مشاركة مركز زيتونة لحقوق الطفل ودعم المرأة ، ومؤسسة خريطة التحرش في 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، وأنها بداية لسلسلة من الأنشطة التي تستهدف القرى والمدن في محافظة دمياط، التي لا تجد الاهتمام الكافي بها في التوعية المجتمعية للقضاء على الظواهر السلبية فيها، وبالأخض مدينة عزبة البرج بدمياط، حيث تهدف إلى خلق شوارع أمنة في المدينة ، وخالية نهائياً من التحرش.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *