شبكة العروس .. أزمة جديدة تواجه المقبلين علي الزواج
لهن - فاطمة بدار

تعتبر (شبكة) العروس ركن أساسى من أركان الزواج تبعاً للعادات والتقاليد المتعارف عليها فى مصر ، فكل بلد من بلاد المحروسة لها طابعها الخاص فى تحديد قيمة الشبكة ، ومنهم الأهل التى تحدد قيمتها حسب المقارنة بين الأقارب أو الأخوات من منهم شبكته أعلى قيمة من الآخر .

ومع مرور الوقت فى المجتمعات المدنية أصبحت تتلاشى الشبكة حتى أصبحت مقتصرة على مبلغ معين متفق عليه يوفر حق الدبل وخاتم ، وعلى العكس كانت شبكة العروس فى أوجها بالمجتمعات الريفية والصعيد .

وبعد إرتفاع أسعار الذهب ووصول الجرام منه إلى أكثر من 400 جنيه مع المقارنة بالحالة المعيشية الصعبة التى نمر بها فى المجتمع ، جاء أهل الصعيد بأفكار جديدة تلغى شبكة العروس ويتم كتابتها فى قائمة المنقولات فقط كقيمة .

وإنتشرت فكرة إلغاء الذهب للعروس على مواقع التواصل الإجتماعى بصورة كبيرة حتى إقترح البعض أن تصبح شبكة العروس عبارة عن فضة أو إكسسوارات ، ومنهم من رآها أنها السبب الرئيسى فى عرقلة الزواج .

* إلغاء الشبكة بين مؤيد ومعارض :

وأصبحت فكرة إلغاء الشبكة الذهب للعروس مثار تساؤلات عديدة فى المجتمع ، وتجولت ( لهن ) فى الشارع المصرى لرصد أراء الشباب والفتيات المقبلين على الزواج ومعرفة رأيهم فى فكرة إلغاء الشبكة ، وجاءت الردود متباينة كالآتى :

قال طارق وهبة - طالب - : الفكرة رائعة جدا وبتلغى فكرة ان البنت سلعة او من يدفع أكثر ، لان الزواج أساسه التفاهم وليس مجرد جرامات من الذهب .

وأيدته فى ذلك ، سارة يونس قائلة : للاسف الأهل يعتقدوا ان الذهب هو مقدار لقيمة البنت ، لكن فكرة زى الغاء الشبكة جميلة لانها هتثبت ان البنت قيمتها لن تعلى بالذهب ولكن بنفسها .

ومن جانبها ، قالت سها الخطيب - خريجة - : الشبكة زى النيش مالهاش لازمة ، ازاى أطلب من شاب فى بداية حياته شبكة والجرام الذهب وصل 470 جنيه وكل يوم بيزيد ، وفى الآخر هحفظها فى الدولاب وألبسها فى المناسبات فقط ، أنا مؤيدة جدا لفكرة الغاء الشبكة .

ومن جانب آخر قالت منى محمود - مدرسة - : صعب جدا ألغى فكرة الشبكة لان الشبكة دليل أن البنت مخطوبة او متزوجة ، أرفض الفكرة تماما ، كل شخص بيشترى شبكة على حسب فلوسه لكن هى ضرورية طبعا .

وقالت يمنى السعيد - طالبة - : الفكرة دى هتفرح الشباب جدا ، لكن انا مش مقتنعة بفكرة ان شبكتى تكون فضة ولا اكسسوار ، حتى لو كانت دبلة وخاتم لكن اسم انها شبكة وذهب زى ما اتربينا وشوفنا اهالينا واقاربنا .

وفى سياق آخر ، قالت سلسبيل عادل - طالبة - : الشبكة عقدة بتوضع فى الزواج ، وكل الشباب بيشوف أن الشبكة دى سبب تعطيل الجوازة ، انا كبنت مهم عندى أخلاق الشخص اللى هتجوزه وانه يكون بيحبنى أهم من الشبكة وسعرها .

وقال عمرو السيد - طالب - : الناس اللى تمسك فى الشبكة وتقول كام جرام وعايزين بكام فلوس ، دى عالم مادية حقيرة ولو اتجوزت بنتهم هايطلعو عينه ومش هيرحموه ، انما الناس اللى عنيها ماليانه مش هاتفرق معاهم شبكة فضة ولا دهب ولا من غير شبكة اصلاً .

وقالت لؤى سامى - طالبة - : الشبكة الفضة أكيد هتكون أشيك وأجمل من الشبكة الذهب جدا ، لكن الأهل لا يمكن هيقتنعوا بذلك أبدا ، الفكرة رائعة هى صعبة فى بداية تنفيذها لكن ليست مستحيلة .

* رأى أصحاب محال المجوهرات :

قال صموئيل إدوارد - صاحب محل مجوهرات - : بعد إرتفاع سعر الدولار مؤخراً ، إرتفعت أسعار الذهب بالتالى ، جعل كل الناس حالياً بتبيع مصوغاتها ومجوهراتها ، ولا يوجد شراء شبكات بالمقارنة بالأعوام السابقة .

ومن جانبه ، قال أحمد زكى - صاحب محل مجوهرات - : الذهب مرتفع منذ فترة والسوق نائم ، والحالة شبه متوقفة ، الشبكة التى يتم شرائها لا تتعدى خواتم ودبل ، عكس تماماً أيام زمان ، فكرة الغاء الذهب صعب تتنفذ لان الشبكة أساسى فى أفراحنا والزواج ، حتى إذا هيشتروا دبلة وخاتم فقط تندرج تحت مسمى شبكة .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *