(إعلاميون من أجل المرأة) تحتفل باليوم العالمى للمرأة مع الصحفيين
لهن _ فاطمة بدار

إحتفالا باليوم العالمى للمرأة نظمت مؤسسة (إعلاميون من أجل المرأة) محاضرة عن قواعد وأساسيات تغطية المؤتمرات الصحفية ، وقدمها الصحفى محمد عبد الرحمن رئيس موقع إعلام دوت أورج، حيث قدم عددا من النصائح للصحفيين لتغطية المؤتمرات الصحفية على خلفية الأخطاء المنتشرة من الصحفيين أثناء تغطية المؤتمرات .

وأوضح عبد الرحمن خلال المحاضرة التي نظمتها مؤسسة أن الجيل الجديد من الصحفيين ظُلم في الحصول على الإعداد والتدريب الصحفى المناسب من مؤسساتهم

وأضاف أن المؤتمر الصحفي لأي وزير لا يختلف عن الأوسكار بالنسبة للصحفي لان عليه نفس المسؤوليات في المذاكرة والبحث وإعداد عدد من الاسئلة الجيدة موضحاً انه يجب أن يراعي الصحفي عدم توجيه سؤال يعرف أن المتحدث لن يجيب عنه ولا يدخل في صراع معه .

وتناول عبد الرحمن عددا من الأخطاء التي يقع فيها الصحفيون في المؤتمرات ومنها إطلاق مقدمات طويلة قبل توجيه السؤال معتبراً أن المقدمات اكثر من 30 ثانية تبدوا كنفاق أو إبتزاز للمتحدث ، وكذلك التصفيق والضحك بدون سبب، مشدداً أن الصحفي لا يضحك أو يصفق إلا للضرورة فقط

ونصح في ظل سرعة نشر الأخبار أن يرسل الصحفي أو الصحفية أي إجابة يحصل عليها للمؤسسة التي يعمل بها فوراً وعدم الإنتظار حتى نهاية المؤتمر .

وشدد على ضرورة مذاكرة الصحفى للمؤتمر قبل حضورة، ومعرفة المتحدثين وموضوع المؤتمر وعدم طرح اسئلة خارج موضوع المؤتمر، مضيفاً أنه يجب على الصحفى إعداد عدد من الاسئلة قبل الذهاب وإذا اتيحت له الفرصة لطرح أكثر من سؤال فيفضل ترتيبهم من الاقل للاكثر أهمية بالنسبة لجريدته

وأوضح أنه على الصحفى إداراك أن صيغة السؤال يمكنها أن تغير المعني برمته، مؤكداً انه يجب التدرب على السؤال وصياغته بشكل يليق بطبيعة المتحدث فمخاطبة اللاعب تختلف عن اللغة المستخدمة مع الوزير أو الطبيب.

ووجه عبد الرحمن نصائح للصحفيين في تغطية المؤتمرات ومنها الحضور مبكراً للمؤتمر والجلوس في الصفوف الأولى بجانب الصحفيين الكبار، وتعريف الصحفي لنفسه والجريدة التي يعمل بها قبل طرح اسئلته وعدم وضع مقدمات قبل السؤال.

وقال عبد الرحمن أنه على الصحفى حضور الكثير من المؤتمرات للتعلم، موضحاً أن الصحفى لا يتقدم ولا يتعلم بدون ممارسة مستمرة لمهنته.

واختتم عبد الرحمن محاضرته بإجراء تدريب عملي بإلقاء الصحفيين الحاضريين الأسئلة وتصحيح الأخطاء التي وقعوا فيها .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *