إنطلاق الموسم الأول لـRise Of Her..لكل طموحة حكاية كفاح
لهن - فاطمة بدار

لكل بنت طموحة وتريد البدء فى تحقيق مشروعها الخاص بها ، أعلنت كاركترز الشركة المنظمة لإيفنت  Rise Of Her الذى يضم عدد كبير من النماذج النسائية الناجحة ، حيث سينطلق الموسم الأول والمقرر عقده يوم  6 فبراير المقبل بقصر الزمالك بالتعاون مع شركة وورك .

وكان فندق لوباساج المطار قد إستضاف المؤتمر الإعلامى للحدث، حيث تم الإعلان عن كافة التفاصيل والأسماء المشاركة فى الموسم الأول مع تقديم نبذة من حكاية كل نموذج نسائى .

وصرحت شيماء عادل - المسئول الإعلامى للحدث - لـ(لهن ) قائلة : يعتبر حدث Rise Of Her هو تمثيل حقيقى لما أطلق عليه المنظمون Her Community فى تجربة الأولى من نوعها ، حيث يجمع الحدث نماذج ناجحة من الفتيات وسيدات الأعمال أصحاب المشاريع والمهن المختلفة ليقدموا أول تجربة حية لتعليم وتشجيع مجتمع السيدات على البداية فى المجال الذى طالما شغفوا به متجاهلين بذلك أى عقبات أو آراء سلبية محيطة .

وأضافت : أن مجتمع Her Community يقدم لأعضاءه خدمات مختلفة ومتنوعة مثل : الخدمات التسويقية للمشروعات الجديدة ، مجالات الاتصالات ، أماكن عمل مشتركة ، التدريب وتنمية المهارات بالإضافة إلى فرص العمل الحر من خلال الراعى المشارك شركة وورك .

وشاركت مجلة ( لهن ) فى الحدث وتحدثت مع بعض المُشاراكات، وإليكم بعض من قصص كفاح النماذج النسائية المشاركة فى الحدث :

ياسمين المراكبى

ياسمين هى wedding and fashion Photographer مصورة أفراح ، بدأت

التصوير من ثانية ثانوى ، كان التصوير لديها هواية، ثم قررت تأخذ فيه خطوات جادة.

وقررت ياسمين تعلم نفسها بنفسها، فدرست أونلاين وقرأت كتب كتيرة جدا لكن الأهم بالنسبة لها هى الخبرة العملية .

لذا نزلت تدريب مع مصورين كى تتعلم أكثر عن التصوير ووضعيات الكاميرا والإضاءة .

بعد سنتين بدأت تتطلب فى أفراح بالأسم وابتدى يكون لها بصمة فارقة مع الناس ، وهذا شجعها إنها تبدأ المشروع الخاص بها وتنشأ YM Photography .

وكانت أبرز الصعوبات التى قابلت ياسمين إنها لم تجد مكان لكورسات التصوير جيدة يأهلها لسوق العمل والأهم والأصعب كلام الناس مثل “هتشتغلى مصوراتيه” ..”دى شغلانة ولاد” .. “يعنى إيه تنزلى أفراح وتصورى” ..”شوفى شغلانة تانية فى شركة بمرتب ثابت” لمحدش يدعمها أحد سوى أختها وأصحابها المقربين جدا شجعوها تقوم بعمل ما تحب .

وتنصح ياسمين كل البنات :”محدش من الناس هينفعك لو نجحتى أو فشلتى. وأصلا النجاح والفشل نسبى ، لأنك فى نظر حد ممكن تكونى فاشلة وفى نظرك أنتى تكونى ناجحة” .

الدكتورة ريهام

ريهام دكتورة تخاطب للأطفال وأيضاً مصورة فوتوغرافية .

كانت ريهام تحب الفن جدا من أيام الجامعة فقررت إن مهنة الطب لن توقفها انها تعمل أى شىء تحبه ، ففكرت وقررت تدرس فن المكياج وكملت كـMake-Up Artist لمدة خمس سنين. وبعد فتره إكتشفت نفسها أكثر فى التصوير.

التصوير كان هواية من هواياتها من زمان وكانت دايما تحب تمشى بالكاميرا وتصور أى حاجة, فقررت تدعم الموهبة بالدراسة حتى تحقق حلمها .

فى بداية مشواراها ناس كتيراستغربت وعارضت إنها كدكتورة إزاى تكون مصورة .

ريهام بدأت فى التصوير بحاجة جديدة لم تكن موجودة أو معروفة فى مصر, حاجة بتتطبق خارج مصر وهى تصوير الأطفال حديثى الولادة ولأنها تحب الأطفال جدا فقررت تبدأ فى الموضوع بكل قوتها.

ريهام تحب الأطفال جدا وهذا ما جعلها تنجح جدا فى مشروعها; لأنها ممكن تقضى ساعات طويلة أو يوم كامل كى تستطيع ان تطلع صورة حلوة للطفل تفضل معه طول العمر.

ومن خلال“PROPS” قررت تعمل حاجة تانية جديدة ومختلفة جداوهى“GLAMOUR”هى فكرة تشجع بها كل بنت انها تتصور, (مش لازم تكونى موديل أو سوبرستار علشان تعملى جلسة تصوير لنفسك ).

ياسمين عبيد

ياسمين واحدة من أحسن الـ make-up artist الذين بدأوا ونجحوا فى هذا المجال فى البداية ياسمين كانت موظفة فى بنك وبعد سنين كتيرة قررت إنها لم تكمل فى مجال لم تحبه ولاتشعر فها بذاتها، وقررت إنها تكون make-up artist، وفعلا تركت شغلها فى البنك وبدأت تدرس فنون المكياج فى مصر و سافرت لندن كى تدرس هناك فن المكياج بطرق أكثر إحترافية وحصلت على شهادة من أكاديمية كبيرة ورجعت مصر حتى تبدأ مشوارها وتحقق حلمها فى إنها تكون Professional make-up artist

ياسمين  سنتين شغالة make-up artist وهى سعيدة إنها قدرت توصل لمكانة كويسة جدا بالرغم من وجود بنات كثيرة make-up artist وبيزيدوا كل يوم إلا إن هى مقتنعة إن كل واحدة عايزة تنجح وبتصمم على دا أكييد هتنجح وهتفرق عن غيرها بطريقة أو أخرى ، خليكى مؤمنة بحلمك .

نهى خليل 

نهى خريجة فنون جميلة 2009 ، بدأت حياتها المهنية wedding photographer و photo editor، وهى بتصور الفرح كانت معجبة بالديكور والورد والالوان وكانت وكانت تحب ترى ردة فعل أصحاب الفرح عندما يشوفوا القاعة وهى بتصورهم.

وتقول نهى : سفرية من سفريات الشغل اتعرفت على واحدة من أشهر وأهم ال wedding planners في مصر، بعد ما رجعت وشافت حجم المجهود والشغل الي بتعملوا والعدد الضخم من المهام وقد ايه شغل ال wedding planner مش سهل و فيه تحديات كتير عرضت عليها انها تشتغل معها وحصل فعلا و اتعلمت كتير منها و اخدت خبرة كبيرة، لكن بعد فترة ليست قليلة قررت نهى تعمل حاجة لنفسها و باسمها هى.

وفعلا عملت شركتها Noha Khalil Event Planner وبدأت تعمل افراح تظهر فيها تصميماتها بشكل اكبر وتغير من شكل الفرح التقليدي معتمدة على دراستها في فنون جميلة.

نهى صممت إنها تتعلم كل حاجة بنفسها فبدأت تنزل ورش وتروح مصانع و تدور على خامات مختلفة واهم حاجة كانت بدور عليها في الخامات انها تبقى بجودة عالية وسعر مناسب، لان فيه تفاصيل كتير في الفرح وكلها مهمة للعروسة لأن اليوم دة اهم يوم في حياتها.

نهى بالنسبالها الـ wedding planning مش ديكور و بس، لكن من مهامها انها تقعد مع العروسة والعريس وتفهم منهم هما بيحلموا بايه وميزانيتهم ايه وتطلع احسن حاجة، وكمان تنظم لهم المواعيد في يوم الفرح وتحاول تجبلهم كل حاجة متعلقة بالفرح بداية من الفستان والقاعة الى الإضاءة والدى جى .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *