بالفيديو:قصة كفاح أم وليد..أقدم سائقة تاكسى فى مصر
لهن – فاطمة بدار

بالصبر والكفاح عاشت أم وليد ترعى أبنائها الصغار ، فبعد وفاة زوجها لم تجد من يأوى أولادها الأربعة ويسد جوعهم ، لم تفكر أم وليد أنها أنثى أو نظرة المجتمع ولكن فكرت بمنطلق الأمومة وشعورها عندما قررت أن تقوم بشراء تاكسى وتكون من أول إمرأة سائقة فى مصر .

كانت أم وليد تهوى قيادة السيارات وهذا ماجعلها تعمل فى المهنة التى تفضلها بعد وفاة زوجها ، وتعرضت أم وليد لمواقف متعددة منها من تجاهلوها للركوب معها لكونها إمرأة ، ومنها من حاولت سرقة أموالها .

ولكن بشجاعة السائقة أم وليد التى تُقنع من يتحدث إليها أو يقف أمامها أنها إمرأة تستحق لقب ( إمرأة بـ100 راجل ) ؛ لم تخشى نظرة المجتمع ولن تهاب العمل كسائقة تلك المهنة المعروفة بالمتاعب والتى فى الأساس مهنة ذكورية .

وأكدت أم وليد على أن المرأة تستطيع العمل فى كافة المجالات مثلها مثل الرجل ، وأن المرأة تستطيع أن تتحمل المشاق والصعاب من أجل تربية أبنائها .

وتقول أم وليد : ( أقول لكل إمرأة إعملى العمل التى تحبينه طالما عمل شريف ولا يغضب الله ، ولا يهمك من كلام الناس لأن لا أحد ينفق عليكِ أو يطعمِك غير نفسك ، والعمل فى مهنة شريفة أفضل من التسول ) .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *