d
صحة للفم والمعدة .. الجوافة فاكهة الرشاقة

الجوافة فاكهة مثالية فهي تحتوي علي مجموعة من البروتينات والفيتامينات والمعادن لغناها بها كلّها. ولا تحتوي الجوافا على الكوليسترول بل تحتوي على نسبة قليلة من النشويات القابلة للهضم. وبالتالي تشكل وجبة مغذية مثلى تعطي إحساساً بالشبع بسهولة كبرى. لذلك يمكن تناول الجوافا في وجبة الغداء وعدم الشعور بالجوع حتى وجبة المساء.

- تحتوي الجوافا على نسبة أقل من السكر مقارنةً بالتفاح والبرتقال والعنب وغيرها من الفاكهة.

- تساعد الجوافا على خفض الوزن وعلى مساعدة الجسم على امتصاص المكونات الغذائية بشكل أفضل.

- تساعد الجوافا في الحفاظ على صحة الفم وانتعاشه.

- تساعد الجوافا على الحد من آثار الإسهال. كما تساعد على مكافحة البكتيريا في المعدة.

- أظهرت دراسات عدة أن للجوافا أثر إيجابي في الحد من تكاثر الخلايا السرطانية وانتشارها، خصوصاً في ما يتعلق بسرطانات البروستات والثدي والفم. وتتميز الجوافا بغناها بمضادات الأكسدة.

- تعتبر الجوافا المصدر الافضل للألياف من بين مختلف أنواع الفاكهة. كما ان بذورها تعمل عند مضغها وتناولها كمسهلات للمعدة. وبالتالي تساعد الجوافا على حفظ مخزون الجسم من الماء وعلى تنظيف الأمعاء. لذلك يساعد تناول الجوافا بانتظام على الحفاظ على صحة المعدة والأمعاء.

- تحتوي الجوافا على نسبة عالية من الفيتامين A وبالتالي تساعد في الحفاظ على صحة النظر.

- يساعد عصير الجوافا في مكافحة السعال والزكام. كما تحتوي على السنبة الاعلى من الفيتامين C والحديد من بين مختلف أنواع الفاكهة مما يزيد اهميتها في تقوية المناعة.

- تساعد الجوافا على ضبط وظائف الغدة الدرقية في الجسم من خلال العمل على التوازن الهرموني.

- تساعد الجوافا على الحفاظ على صحة تركيبة البشرة وطبيعتها وعلى منع الامراض الجلدية. لذلكن يمكن إما تناول الجوافا أو هرسه واستعماله كقناع للستفادة من هذه المزايا.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *